الأرشيف

البنك المركزي يعلن ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج

وكالات 

قال البنك المركزي المصري في بيان اليوم الاثنين إن تحويلات المصريين العاملين بالخارج ارتفعت 12.8 بالمئة في مارس، لتسجل نحو 3.3 مليار دولار مقابل نحو 2.9 مليار دولار قبل عام.



وارتفع إجمالي التحويلات في الشهور التسعة الأولى من السنة المالية 2021-2022 بنسبة 1.1 بالمئة على أساس سنوي إلى 23.6 مليار دولار. 


وسجلت مصر في أبريل ارتفاعا في صافي الاحتياطات الأجنبية بالبلاد وصل إلى 37.123 مليار دولار في نهاية أبريل ارتفاعا من 37.082 في مارس.


وتسعى مصر حاليا إلى تعزيز احتياطاتها من النقد الأجنبي لمواجهة التحديات الاقتصادية الناجمة عن ارتفاع سعر صرف الدولار و تداعيات الحرب الأوكرانية الروسية.

غوارديولا يدافع عن محرز.. ويطلب من ساوثهامبتون منحه "الهدية"

وكالات

بعد المباراة الدراماتيكية لمانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز، أمام وست هام، ناشد المدرب الإسباني بيب غوارديولا، خصم ليفربول المقبل، بمنح فريقه أغلى هدية بالموسم.



وتعادل مانشستر سيتي بنتيجة 2-2 مع مستضيفه وست هام، مما يعني أن انتصار ليفربول على ساوثهامبتون، مساء الثلاثاء، سيقلص الفارق إلى نقطة واحدة، ويؤجل الحسم للجولة الأخير يوم الأحد المقبل.


ووجه غوارديولا رسالة إلى ساوثهامبتون: "رسالتي إليهم.. اهزموا ليفربول 4-0"، في حديثه لسكاي سبورتس.


وفي حال انتصار ساوثهامبتون على ليفربول، سيتوج مانشستر سيتي بطلا للدوري الإنجليزي بشكل رسمي، دون الحاجة لانتظار الجولة الأخيرة.


وأكد غوارديولا أنه سعيد لأن الأمور لا زالت بين يديه، فالانتصار في الجولة الأخيرة على أستون فيلا، سيضمن له لقب الدوري، حتى في حال انتصر ليفربول في لقائيه المتبقيين، أمام ساوثهامبتون وولفرهامبتون.


الدفاع عن محرز

وأضاع الجزائري رياض محرز ركلة جزاء حاسمة، في نهاية مباراة مانشستر سيتي ووست هام، لينتهي اللقاء بالتعادل 2-2، في الجولة قبل الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.


وأجلت الضربة الضائعة حسم الدوري، ووضعت "السيتيزنز" تحت ضغط كبير في الجولة الأخيرة، حيث سيفرض عليه الانتصار أمام أستون فيلا، لتحقيق اللقب.


ودافع غوارديولا عن نجمه الجزائري: "هذا الموسم كان رياض (محرز) استثنائيا".


وأضاف: "هذا الموسم كنا جيدين جدا في تنفيذ ركلات الجزاء. تحمل محرز المسؤولية ونفذ الركلة، لكنها أضاعها. في المرة القادمة سيسجلها".

بعد 3 عقود من التواجد.. نهاية حقبة ماكدونالدز في روسيا

وكالات 

أعلنت سلسلة مطاعم ماكدونالدز، الاثنين، أنها بدأت تصفية أعمالها في روسيا، والتي تضم 850 مطعما يعمل بها 62 ألف شخص، مما يجعلها أحدث شركة غربية كبرى تخرج من روسيا منذ بدء العملية العسكرية في أوكرانيا في فبراير الماضي.



وأشارت شركة الوجبات السريعة إلى الأزمة الإنسانية التي سببتها الحرب، قائلة إن التمسك بأعمالها في روسيا "لم يعد قابلا للدفاع عنه، ولا يتماشى مع قيم ماكدونالدز".


وقالت الشركة، التي تتخذ من شيكاغو مقرا لها، في أوائل مارس، إنها ستغلق متاجرها مؤقتا في روسيا، لكنها ستواصل دفع رواتب الموظفين.


وذكر الرئيس التنفيذي كريس كيمبزينسكي، اليوم، أن تفاني وولاء الموظفين ومئات الموردين الروس لشركة ماكدونالدز "جعل قرار المغادرة صعبا".


وأضاف كيمبزينسكي في بيان: "مع ذلك، لدينا التزام تجاه مجتمعنا العالمي ويجب أن نبقى راسخين في قيمنا، ويعني التزامنا بقيمنا أننا لم يعد بإمكاننا الحفاظ على سطوع الأقواس هناك".


وفي الوقت الذي تحاول فيه بيع مطاعمها، قالت ماكدونالدز إنها تخطط للبدء في إزالة الأقواس الذهبية وغيرها من الرموز واللافتات التي تحمل اسم الشركة.


هذا وكشف مسؤولون تنفيذيون في الشركة أنه منذ أن أغلقت ماكدونالدز مطاعمها في روسيا، ظلت تخسر ما يقرب من 55 مليون دولار شهريا، وذلك في صورة رواتب الموظفين ومدفوعات لأصحاب الملكيات والموردين لمطاعمها في أوكرانيا وروسيا.


وتأتي نهاية حقبة ماكدونالدز في روسيا، بعد أكثر من 30 عاما من التواجد في السوق الروسية. وافتتح أول فرع من ماكدونالدز في ساحة بوشكين وسط موسكو، وذلك عام 1990.


وكان المطعم الشهير في بوشكين آنذاك رمزا لازدهار الرأسمالية الأميركية في الاتحاد السوفياتي، الذي كان يحتضر. وحضر الافتتاح أكثر من خمسة آلاف شخص.