الأرشيف

تحذير دولي: لقاحات كورونا تنضب لدى أكبر منتج لها في العالم

وكالات

وسط الموجة الجديدة والمتسارعة من وباء كورونا، ومع سعي معظم دول العالم لتطعيم شعوبها ضد الفيروس، تواجه الهند، أكبر منتج للقاحات في العالم، مشكلة مع إنتاج لقاحات "كوفيد 19".

وسيؤثر هذا الأمر على ملايين الأشخاص الذين ينتظرون اللقاح المضاد لكورونا، وفق شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية.

وتنتج الهند قرابة 60 بالمئة من جميع اللقاحات ضد شتى الأوبئة على مستوى العالم، فضلا عن أنها تحتضن "معهد المصل"، الذي يعد أكبر مصنع للقاحات حول العالم.

وبسبب قدرتها الهائلة على تصنيع اللقاحات، اختيرت الهند لإنتاج لقاحات مضادة لفيروس كورونا لصالح مبادرة "كوفاكس" التي تشرف عليها منظمة الصحة العالمية، لتوفير اللقاحات للدول الفقيرة.

وقضى الاتفاق المبرم بين الطرفين العام الماضي بتوفير نحو 200 مليون جرعة من اللقاح لصالح سكان 92 دولة.

لكن الأوضاع تغيرت جذريا في الهند خلال الشهور الماضية، إذ إن الموجة الجديدة من الوباء التي ضربت البلاد منذ مارس أصبحت أكثر تسارعا مما سبقها، وبلغت ذروتها في سبتمبر الماضي بنحو 97 ألف إصابة.

وتجاوزت الهند معدل 200 ألف إصابة يوميا، ووصل عدد الإصابات المعنلة، الأحد، إلى أكثر من 261 ألفا.

وخلال أسبوع واحد أضافت الهند مليون إصابة جديدة بالوباء، ليصبح المجموع عند نحو 15 مليون إصابة. وإزاء هذا التدهور، فرضت السلطات في الولايات الهندية قيودا جديدة، بما فيها حظر التجول خلال الليل وفي عطلة نهاية الأسبوع.

لكن الأثر الأبرز لهذه الموجة هو تراجع إمدادات اللقاح الهندية إلى مبادرة "كوفاكس"، إذ وجهت الحكومة الهندية الأولوية نحو توزيع اللقاح لمواطنيها، في بلد يزيد عدد سكانه على 1.4 مليار نسمة.

واعترفت المبادرة بأن تأخيرا سيطرأ على تسليم اللقاحات المصنوعة في الهند، وقالت إن الأخيرة قدمت 28 مليون جرعة من لقاح "أسترازينيكا"، علما أنها كانت مطالبة بتسليم 40 مليونا في مارس الماضي.

وكان يفترض أن يتم تسليم 50 مليون جرعة هذا الشهر، فيما تجري المبادرة والحكومة الهندية محادثات بشأن تسليم الإمدادات، وسط توقعات بعد قدرة نيودلهي على الإيفاء بهذه الكميات.

بالفيديو: قطار يخرج عن القضبان في القليوبية وأنباء عن ضحايا

وكالات

أصيب العشرات في حادث قطار جديد شهدته مصر، الأحد، عندما خرج قطار متجه من القاهرة إلى المنصورة عن مساره في محافظة القليوبية.

وخرج القطار المتجه من القاهرة الي المنصورة عن القضبان، قرب محطة سكة حديد طوخ.

وقالت وزارة الصحة المصرية إن 97 شخصا أصيبوا في الحادث، فيما دفعت الوزارة بالعشرات من سيارات الإسعاف إلى موقع الحادث. وفي وقت سابق، قال محافظ القليوبية إن حصيلة الإصابات بلغت 103 أشخاص حتى الآن.


وتوقفت حركة القطارات، على خط القاهرة المنصورة بعد الحادث، فيما دفعت مستشفيات القليوبية بالعديد من سيارات الإسعاف لنقل المصابين لأقرب مستشفيات.

وكشف مسؤول بوزارة النقل عن توجه وزير النقل كامل الوزير إلى موقع الحادث، فيما أكد مصدر بهيئة السكة الحديد عن تشكيل لجنة فنية مكونة من كبار المهندسين بالهيئة، وتوجهها إلى الموقع ذاته.

ورجحت مصادر وشهود عيان أن الحادث سببه إصلاحات تشهدها المنطقة، وبدأت في شهر مارس الماضي. وأمر النائب العام المصري بسرعة التحقيق في الحادث، وبيان أسبابه وكيفية وقوعه.

وقالت مصادر لصحيفة "أخبار اليوم"، إن الحادث هو لقطار مختلط، مكون من عربات مكيفة وعربات مميزة، ووقع عندما انفصلت وانقلبت عربتان.

المساعدات الغذائية مصيدة حزب الله للبنان

مسيحيو دوت كوم

نشرت صحيفة الشرق الأوسط السعودية، اليوم الأحد، كاريكاتير يوضح استخدام حزب الله للمساعدات الغذائية لتدخل لبنان فى المصيدة، وتقوم جماعة حزب الله اللبنانية بإصدار بطاقات تموين "حصص غذائية" وتلقى هذه الخطوة الضوء على المخاوف المتزايدة من انهيار الدولة اللبنانية.