-->

عتـــــاب لبابــا الكاثوليــك من واحد مصري !!



‏طب بالذمة كدا الراجل دا يتقال عنه إيه؟؟!!!

‏هو إنت ليه بتعمل كدا؟!

‏هو إنت قاصد تحرج كتير من الأساقفة والكهنة؟؟

‏يا قداسة البابا تصرفاتك الغير مسئولة دي

‏بتخلي شكل كتير من الأساقفة والكهنة وحش جدا!!

‏يعني وانت “كاردينال” – كبير أساقفة الأرجنتين

‏تبيع عربيتك الفولكس فاجن وتتبرع بتمنها للفقراء

‏وتقضي مشاويرك بالمترو والمواصلات العامة!!

‏يختاروك بابا .. تطلب من شعب الأرجنتين الفقير

‏إنه بدل ما يسافروا وييجوا الفاتيكان لحضور تنصيبك بابا

‏يجمعوا تكاليف السفر ويتبرعوا بيها للفقراء

‏ويتفرجوا ع الإحتفال في التليفزيون ..

‏حتى أختك الوحيدة سمعت كلامك وعملت كدا!!

‏ترفض إن خاتم البابوية بتاعك يبقى دهب أو حتى فضة

‏وتطلب إنه يتعمل من معدن رخيص ..

‏وترفض الحذاء الباباوي الأحمر ..

‏وترفض الإقامة في المقر الباباوي وتاخد أوضة صغيرة في أحد الأديرة!!

‏ترفض إن حرسك السويسري يفضل واقف على رجليه في الحراسة

‏وتقوم بالليل تعمل لهم سندويتشات عشان ياكلوها أثناء نوبة الحراسة!!

‏تنزل محل نضارات بنفسك وتطلب عدسات جديدة للنضارة بالكشف الجديد

‏لكن تطلب إنها تتركب على الشنبر القديم علشان

‏ماتصرفش من فلوس الكنيسة على نفسك!!

‏يصوروك في زيارتك لمصر ويكبروا الصور ..

‏يلاقوا إن كمك في هدومك منحول علشان

‏يمكن عندك طقم واحد أو طقمين بتغير فيهم

‏ونعل جزمتك متآكل من الإستعمال لجوز جزمة وحيد!!

‏طب شركة لبمورجيني تهديك عربية من إنتاجها قيمتها شئ وشويات

‏تقوم تعلن تمسكك بالعربية الفيات القديمة

‏وتعمل مزاد على العربية اللمبورجيني المصنوعة خصيصا ليك

‏بتجهيزات خاصة وتبيعها وتتبرع بتمنها للفقراء!!

‏حرام عليك .. حراام عليك .. حرااام عليك

‏خليت شكل كتير من الأساقفة والكهنة وحش جدا!

‏هو إنت ليه عامل كدا زي المسيح …

‏مزعج .. مقلق .. مش مريح .. مصدر للعكننة على الأشرار؟!

‏ما تمشي حالك زي غيرك .. ما تعمل زي ما بيعملوا يا أخي!

‏هو إيه الفرق بينك وبين التانيين؟!!

‏الفرق إنك باصص على راعي الخراف الحقيقي يسوع المسيح

‏هما بقى باصين على الخراف نفسها ..

‏عايزين يبيعوا صوفها .. ويشربوا لبنها .. وياكلوا لحومها

‏هو دا الفرق ..

‏إنت مثال حقيقي للإنجيل المعاش ‏عشان كدا عمرهم ما هيبقوا زيك ولا إنت تقدر تبقى زيهم ..‏

يا بخت كنيستنا بيك
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

مصري يعاتب البابا فرنسيس

السبت، 9 فبراير 2019