-->

النهار اللبنانية


كنيسة للموارنة في المغطس بالأردن، و"تحمل اسم مار مارون، شفيع الكنيسة المارونية". وقد أعلن راعي الكنيسة المارونية في الأردن المونسنيور غازي الخوري "اننا سنبدأ بالحفر لبنائها"، مشيرًا الى "اننا سنعمل، بعد الحفر، على تنفيذ البنية التحتية وبناء الأسوار والبئر وغرفة الحارس ومزار مع مذبحين، خارجي وداخلي، لنبدأ استقبال الحجاج الآتين من كل دول العالم".

كنيسة مار مارون (قيد الإنشاء) في موقع معمودية السيد المسيح

احتفلت رعية مار شربل في عمان بعيد مار مارون، شفيع الكنيسة المارونية، خلال قداس إلهي ترأسه رئيس الأبرشية المارونية في الأرض المقدسة المطران موسى الحاج، يعاونه المونسنيور الخوري، في حضور رئيس أبرشية الروم الكاثوليك المطران جوزيف جبارة، النائب البطريركي للاتين المطران وليم شوملي، المستشار في السفارة البابوية المونسنيور ماورو لالي، وعدد من الكهنة والراهبات من مختلف الكنائس، وشخصيات اجتماعية وأبناء الرعية.


وفي المناسبة، استضاف المونسنيور الخوري المحتفلين الى امسية شارك فيها نائب سفيرة لبنان في الاردن المستشار جورج فاضل، وعدد من رجال الدين المسيحيين وابناء الجالية اللبنانية في الأردن. وألقى كلمة هنأ فيها الملك عبدالله الثاني بمناسبة توليه سلطاته الدستورية.


‎وتحدث عن مشروع بناء الكنيسة المارونية المزمع بناؤها في المغطس. وقال: "وهبنا الملك عبدالله الثاني الأرض، وقد وضع حجر الأساس غبطة أبينا البطريرك (مار بشارة بطرس الراعي). وبعد زيارته الاخيرة للأردن، أردنا أن نسير قدما إلى الأمام. فمسيرة الألف ميل تبدأ بانطلاقة".


‎وأضاف: "قُدِّمت قطعة الأرض في المغطس إلى الكنيسة المارونية، إسوة ببقية الكنائس. وسميت الكنيسة باسم مار مارون، شفيع الكنيسة المارونية". ‎ولفت إلى أن "هناك مبلغا من المال قدره 100 ألف دينار أردني تبرع به كالعادة السيد أنطون السحناوي (بنك سوستيه جنرال). ونحن له من الشاكرين. كذلك، هناك دعم من مسؤولين دينيين ومدنيين، وهناك من يقدّم (التبرعات) من جميع الأديان والدول".


واشار الى "اننا سنبدأ الحفر تبرعًا من عميد الجالية اللبنانية الشيخ فؤاد أبوحمدان. ونحن له أيضًا من الشاكرين. ويهتمّ بالدراسات المهندس أسامة الطوال مشكورًا". ‎وقال: "بعد الحفر، سنعمل على تنفيذ البنية التحتية وبناء الأسوار والبئر وغرفة الحارس ومزار مع مذبحين خارجي وداخلي لنبدأ استقبال الحجاج الآتين من كل دول العالم. كذلك، سنعمل على تأهيل مركز للإقامة في مار شربل - عمان، يتسع لنحو 50 شخصًا مع أساس متين. وونهتمّ أيضًا بالواحتين الروحية، والترفيهية. ونعمل على التنسيق مع مكاتب السياحة الدينية وهيئة تنشيط السياحة في الاردن". ‎وتخللت الأمسية العديد من الفقرات الغنائية والراقصة.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

راعي الكنيسة المارونية في الأردن: سنبدأ العمل بمشروع كنيسة المغطس

الاثنين، 18 فبراير 2019