-->

الفاتيكان نيوز

طلب البابا فرنسيس، اليوم الأحد، رفع الصلاة من أجل اللقاء الذي دعا إليه رؤساء المجالس الأسقفية من العالم بأسره لمناقشة حماية القاصرين في الكنيسة، والذي سيُعقد في الفاتيكان من 21 وحتى 24 شباط الحالي.


وأوضح بأنه أراد عقد اللقاء كفعل مسؤولية رعوية قوية أمام تحدٍ ملح في عصرنا. وسيشمل اللقاء جلسات عامة، ومجموعات نقاشية، وأوقات من الصلاة المشتركة، والاستماع إلى الشهادات، بالإضافة إلى ليتورجية توبة، والاحتفال الختامي بالقداس الإلهي. وعهدت مهمة الإشراف على الجلسات العامة الأب فيديريكو لومباردي اليسوعي.


وبحسب بيان سابق صادر عن المكتب الصحفي للكرسي الرسولي، فإن اللقاء يهدف إلى أن يفهم جميع الأساقفة بوضوح ما يحتاجون إليه فعلاً لمنع ومكافحة المشكلة العالمية المتمثلة في الاعتداءات الجنسية على القصّر.


ويدرك البابا فرنسيس أنه لا يمكن حلّ مشكلة عالمية إلا من خلال استجابة عالمية. وبالتالي، يرغب قداسته في أن يكون الاجتماع المقبل لقاءً راعويًا وليس مؤتمرًا أكاديميًا، يتسم بالصلاة والفطنة. وسيشمل اللقاء ليتورجية توبة يوم 23 شباط، والقداس الختامي يوم 24 شباط.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

الفاتيكان يستضيف الخميس لقاءً راعويًا لمناقشة حماية القاصرين في الكنيسة

الأحد، 17 فبراير 2019