-->

مسيحيو دوت كوم


رقد في الرب نيافة الأنبا ثاؤفيلس أسقف البحر الأحمر، عن عمر ناهز ٧٧ سنة، قضى منها أكثر من ٤٣ سنة راهبًا وأسقفًا.


ولد الأب الأسقف المتنيح في إبريل عام ١٩٤٢، وتخرج في كلية الهندسة بجامعة عين شمس عام ١٩٦٧، ثم ترهب في دير السريان بوادي النطرون عام ١٩٧٥ باسم الراهب أغناطيوس السرياني، وسيم قسًّا في ١٩٧٨، ورسم قمصًا في ١٩٨٠.


انتُدِب للخدمة ككاهن للكنيسة القبطية الأرثوذكسية بفرنسا بين عامي ١٩٨٨-١٩٩٢ ، ثم سامه مثلث الرحمات البابا شنودة الثالث أسقفًا للبحر الأحمر في ١٤ يونيو عام ١٩٩٢ بعد ان صارت البحر الأحمر إيبارشية مستقلة بعد فصلها عن إيبارشية قنا عقب نياحة مثلث الرحمات الأنبا مكاريوس مطران قنا السابق.


المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية وعلى رأسه قداسة البابا تواضروس الثاني يودع إلى فردوس الأبرار نفس مثلث الرحمات نيافة الأنبا ثاؤفيلس أسقف البحر الأحمر الذي رقد في الرب مساء الثلاثاء بعد حياة رهبانية مباركة، وخدمة رعوية مثمرة بإيبارشية البحر الأحمر.


ويطلب من الرب القدير أن يمنح روحه الطاهرة النياح والراحة، النصيب والميراث مع جميع المقدسين.
كما يلتمس عزاءً سمائيًّا، لمجمع الآباء الكهنة والشمامسة وكل الشعب بإيبارشية البحر الأحمر.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

مثلث الرحمات نيافة الأنبا ثاؤفيلس فى سطور

الأربعاء، 13 فبراير 2019