البطريرك صفير يرحل.. الكنيسة المارونية في يُتم، ولبنان في حزن

بيروت


البطريرك نصرالله بطرس صفير يغادر الحياة محمّلاً بالحب للبنان ولكل إنسان، وبالإيمان بالله فوق كل شيء وبالمثل العليا... شكرًا سيّدنا البطريرك على كلّ ما قمت به طوال سنيك الـ99، وها أنت تدخل ليس فقط المئوية وإنّما الأبدية المكتوبة لكلّ إنسان مستقيم. الراحة الأبدية أعطه يا رب، والنور الدائم فليضىء له.



الكنيسة المارونية في يُتم ولبنان في حزن

وصدر عن البطريركية المارونية البيان التالي: "بالألم والحزن الشديدين المقرونين بالرجاء المسيحي، يعلن غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي خبر وفاة المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، أيقونة الكرسي البطريركي وعميد الكنيسة المارونية وعماد الوطن".


وأضاف: "فعند الساعة الثالثة من فجر اليوم، الأحد 12 أيار، أسلم الروح بالتسليم المطلق لإرادة الله، منتقلا الى بيت الآب في السماء، بعد ثلاثية صلاة رافقته في هذا العبور من البيوت والكنائس والأديار وسواها، وبعد أيام من العناية الطبية الفائقة في مستشفى أوتيل ديو".


وأورد البيان طلب البطريرك الراعي "قرع الأجراس حزنًا في جميع الكنائس عند الساعة العاشرة، والصلاة لراحة نفس الراحل الكبير في كل قداسات هذا الأحد الذي فيه ذكرى قيامة المسيح من الموت. تقبّل الله روحه الطاهرة في مجد السماء، ورحم جميع الموتى المؤمنين".


تفاصيل الجنازة والعزاء

هذا، وسيجى جثمان المرحوم البطريرك صفير في كنيسة الصرح البطريركي في بكركي ابتداءً من يوم الأربعاء 15 أيار 2019 الساعة 10: 00 صباحًا، حتى يوم الخميس 16 أيار 2019 الساعة 5:00 بعد الظهر. ويحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الساعة 5:00 بعد الظهر.


تقبل التعازي أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة ابتداءً من الساعة 10:30 صباحًا حتى الساعة 6:00 بعد الظهر في صالون الصرح البطريركي في بكركي.

المسيح قام.. حقًا قام.