رسالة تعزية مؤثّرة من الرئيس الفرنسي بوفاة البطريرك صفير

مسيحيو دوت كوم


ترك البطريرك صفير اثراً كبيراً في قلوب من عرفوه، رؤساء دول ورجال دين من مختلف الأديان كتبوا أو أتوا للتعزية بالراحل الكبير.



قدّم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تعازيه إلى نظيره اللبناني ميشال عون وإلى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي والشعب اللبناني بوفاة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، بحسب ما جاء في بيان أصدره قصر الإليزيه.


إن صفير "المولود في العام نفسه الذي أعلنت فيه السلطات الفرنسية قيام دولة لبنان الكبير سنة 1920، هو من دعاة التعددية والتسامح والاحترام المتبادل بين جميع اللبنانيين بغض النظر عن انتمائهم الطائفي أو السياسي".


البطريرك الماروني السابق "كان صديقًا مخلصًا لفرنسا وحرص على الحفاظ على العلاقات الوثيقة القائمة منذ فترة طويلة بين بلدنا والمجتمعات المسيحية وشعوب الشرق الأوسط بكل تنوعها"، مشيرا إلى أنه ترك “بصمة مؤثرة".