مقتل كاهن سالزياني في بوركينا فاسو على يدي أحد الموظفين السابقين

بوبو ديولاسو


تعرّض كاهن اسباني، هو الأب فيرناندو فيرنانديز، للطعن حتى الموت، وجرح كاهن آخر، مساء يوم الجمعة 17 أيار 2019، في مركز دون بوسكو الواقع في مدينة بوبو ديولاسو، جنوب غرب بوركينا فاسو.



فأثناء تناول طعام الغداء، قام طاهي سابق كان يعمل في المؤسسة لمدة سبع سنوات، بطعن الراهب الإسباني بأداة حادة. وأصيب الكاهن المنحدر من توغو، الأب جيرمان بلاكو مالابا، الذي يعمل مديرًا للدراسات في المركز، لينقل على الفور إلى المستشفى، وهو في حالة خطرة. وقبضت الشرطة على القاتل، فيما يبدو من التحقيقات الأولية أن الطاهي السابق أراد الانتقام من الكاهن بسبب إقالته من عمله قبل شهرين.


وكان الأب فيرناندو فيرنانديز يعمل أمين صندوق في مركز دون بوسكو في بوبو ديولاسو، المدينة الثانية في بوركينا فاسو، الواقعة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد، ضمن مقاطعة هويت، على بعد 300 كلم غرب العاصمة واغادوغو. وقد أنشأت مجموعة سالزيانية في مدينة بوبو ديولاسو مركزًا لمساعدة الفتيان والفتيات في الشوارع، ومركز لمحو الأميّة، ومركز آخر لتدريب مهني يضم أكثر من 300 طالب.