الكاردينال ساكو يوجّه نداء من أجل احتواء التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران

مسيحيو دوت كوم


وجّه البطريرك الكلداني الكاردينال لويس روفائيل ساكو نداء إلى سفارة الولايات المتحدة الأميركية وسفارة جمهورية إيران الإسلامية، بالعاصمة العراقية بغداد، دعا فيه إلى الحوار واحتواء الأزمة بين الدولتين، لأن المنطقة لا تتحمل صراعات جديدة.



وقال البطريرك ساكو في بيانه: "في ظل التوتر الذي تشهده المنطقة، ومن موقع مسؤوليتنا الوطنية والكنسية، ندعو جميع المعنيين في الصراع القائم حاليًا بين الدولة الجارة، جمهورية إيران الإسلامية، والولايات المتحدة الامريكية، الى إعتماد العقلانية والسعي للتهدئة واحتواء الازمة عبر الحوار الهادئ. فالمنطقة لا تتحمل صراعات جديدة، ولا حربًا كارثية، يكون فيها الكل خاسرًا، وخصوصًا الشعب الأعزل والفقراء".


وشدد على أن "المنطقة بحاجة أكثر إلى حالة التعايش السلمي والتآخي الإنساني والاحترام المتبادل، وإلى نهضة ثقافية واقتصادية لرفاهية الشعب وتطور البلد"، كما أن "الحوار وطاولة المفاوضات من أجل السلام العادل والمتوازن في المنطقة هو المخرج الحضاري لحل المشاكل وانهاء الأزمات وحقن الدماء وترسيخ الأمن والاستقرار".


وخلص البطريرك الكلداني الكاردينال لويس ساكو في بيانه إلى القول: "نحن في العراق، علينا أن نستقوي حصرًا، بتاريخنا المشترك ووطنيّتنا ووحدتنا. وهذا يدعونا إلى الوقوف بحزم وثبات مع الحكومة، وأن تكون زمام الأمور بيد الدولة وحدها".