كاتدرائية نوتردام الباريسية تعلن موعد أول قداس بعد "الحريق الكارثي"

باريس – وكالات


أعلنت أبرشية باريس، الثلاثاء، أن كاتدرائية نوتردام ستحتفل بقداس غير مفتوح أمام الجماهير، السبت المقبل، بعد شهرين على الحريق الضخم الذي تعرضت له، وأدى إلى تدمير الكثير من كنوزها التاريخية.



وقالت الأبرشية، إن القداس سيترأسه أسقف باريس المطران ميشيل أوبوتي، وسيقام على أحد مذابح الكاتدرائية "بحضور عدد محدود من الأشخاص، لأسباب أمنية واضحة". وأوضحت أن عدد الأشخاص الذذين سيحضرون القداس لن يتجاوز الـ20 شخصًا، بينهم رهبان وكهنة الكاتدرائية.


وتضرر جزء كبير من الكاتدرائية الباريسية التي تمثل رمزا تاريخيا في قلب العاصمة الفرنسية، إثر تعرضها لحريق في 15 نيسان. وسيكون قداس السبت الأول منذ وقوع الحريق، وسيصادف تاريخه الـ16 من حزيران، تزامنًا مع ذكرى تكريس مذبح الكاتدرائية.