تخريب الكنائس وصل إلى كندا…إليكم التفاصيل

مسيحيو دوت كوم


تعرضت كنيسة القديس فرانسوا كزافييه للتخريب. فدخل أبناء الرعيّة في بلدة وينيبيغ في مانيتوبا في كندا يوم الأحد صباحاً الكنيسة ليجدونها مخربة بسبب أعمال العنف.



وهذه المرّة الثانيّة التي تتعرض فيها الكنيسة في وينيبيغ مانيتوبا في عضون أسبوع. وكتبت الشرطة على رصيدها عبر تويتر: مايو ٢٦: تعرضت الكنيسة الكاثوليكيّة الرومانيّة في مزار القديس فرنسوا كزافييه للتخريب.


تمكن المشتبه بهم من الدخول الى الكنيسة واستخدموا طفاية الحريق داخل الكنيسة.ورُصدت سيارة مركونة في موقف الكنيسة عند الساعة الواحدة. نطلب من كلّ شخص في حوذته معلومات الاتصال بنا.


وتمكن المخربون من تحطيم التماثيل. وكان رأس تمثال القديس فلاديمير والقديسة أولغا في كنيسة في شارع ماكغريغور قد انتُزعا في ٢٢ مايو الماضي. وُجدت القطعة المفقودة بعدها في حقيبة من القماش الخشن وأُعيدت الى الكنيسة.