-->

أ ف ب - الناصرة


يعمل رجال الإطفاء على تطويق حريق شب الخميس في جبل طابور، بالقرب من مدينة الناصرة، ويهدد كنيسة التجلي التي تم إجلاء رهبانها ليل الخميس الجمعة، حسبما أعلن الناطق باسم سلطة الاطفاء الاسرائيلية.

المصدر: حراسة الأراضي المقدسة الفرنسيسكانية


وقال متحدث باسم ادارة الاطفاء لوكالة فرانس برس إن "رجال الاطفاء يحاولون منذ ظهر الخميس اخماد حريق قريب من كنيسة التجلي بدأ في غابة أسفل جبل طابور". وأضاف أن عددًا كبيرًا من "رجال الأطفاء يعملون على احتواء الحريق من عدة نقاط"، موضحًا أنه "حتى الآن نقوم بالسيطرة على الحريق لكن طبيعة المنطقة صعبة وطالما أنه لا توجد رياح فالوضع سيكون جيد".


وتم إجلاء 12 راهبًا من الكنيسة ليل الخميس الجمعة. وقالت الشرطة في بيان إن الحريق ليس جنائيًا.


من جهتها، قالت حراسة الأراضي المقدسة المسؤولة عن كنيسة التجلي في بيان إن "الحريق الضخم وانتشار النيران بالقرب من الكنيسة على جبل الطور وإجلاء الرهبان من الجبل هو نتيجة مباشرة لإهمال الدولة وللبنية التحتية".


وأضافت "لا يوجد مياه أو إمدادات للمياه منتظمة"، مشيرة إلى أن "الكنائس المسيحية حذرت مرارًا السلطات طيلة سنوات، وطالبنا بإمدادات المياه إلى أعلى الجبل كما ينص القانون، وتوجهنا إلى الوزارات المطلوبة ولم يفعلوا شيئًا".


ويبلغ ارتفاع جبل طابور او الطور 588 مترا فوق سطح البحر. وهو الجبل الأعلى في جنوب الجليل الأسفل. كما ان قمة الجبل واضحة ويستطيع الناظرون رؤيتها من أماكن بعيدة كالجليل والجولان. وفي قمة الجبل هناك كنيستان، واحدة كاثوليكية هي كنيسة التجلي، والثانية للروم الارثوذكس. ويزور مئات الآلاف من الحجاج هذه الكنيسة كل عام.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

إخلاء 12 راهبًا جراء حريق ضخم في جبل طابور، غير بعيد عن كنيسة التجلي

السبت، 27 يوليو 2019