ألمانيا.. مطالبات بعدم ترحيل اللاجئين الإيرانيين الذين اعتنقوا المسيحية الى إيران

وكالات - مسيحيو دوت كوم


وجّه زعيم سياسي بارز من حزب المستشارة أنغيلا ميركل نداءً بضرورة منح امتياز خاص لللاجئين الإيرانيين المتحولين للمسيحية.



ودعا الرئيس السابق للكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الى عدم ترحيل المسلمين، الذين اعتنقوا المسيحية في ألمانيا، الى إيران.


وقال فولكر كاودر، المعني منذ سنوات بحقوق المسيحيين الملاحقين في العالم، في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء (23 يوليو/ تموز 2019) إننا "نريد أن نعدل تقييم الوضع في إيران مثلما نفعل بالنسبة لأفغانستان وسوريا، لنمنع بذلك إعادة المتحولين إلى المسيحية إلى إيران لحين إشعار آخر".


وذكر كاودر أن هؤلاء الأفراد يتعرضون للتهديد والملاحقة في إيران، وأضاف: "لن أتراخى في هذه القضية الوجودية بالنسبة لكثير من المسيحيين، وسأطلب عقب العطلة الصيفية من وزير الداخلية هورست زيهوفر العمل من أجلها"، مشيرا إلى أنه لم يحدث تقدم حتى الآن في المحادثات التي يجريها مع الوزارة حول هذا الشأن.


ولم يتصور الإيرانيون الذين لجؤوا إلى دول أوروبا أن تطول هجرتهم وإقامتهم في هذه البلاد إلى هذا الحد. فهم غرباء عن هذه المجتمعات وعن عاداتها، ويجهلون ظروف حياة شعوب هذه الدول.


وبرغم صعوبة التواصل بينهم وبين أهل هذه المجتمعات، اعتبروا لجوءهم إلى دول لا يشعرون فيها بتهديد على حياتهم ومستقبلهم، فرصة لا بد من استحسانهم استغلالها ودافع لتحملهم وطأة وصعوبة الهجرة عليهم.