الرئيس الفلسطيني: المسيحيون أهلنا وإخواننا إلى يوم الدين

مسيحيو دوت كوم - رام الله


أكد الرئيس الفلسطيني على أن المسيحيين ليسوا أقلية، إنما من أبناء الشعب.



وخلال لقائه فعاليات ومؤسسات مخيم الجلزون، شمال مدينة رام الله، اليوم السبت، قال الرئيس محمود عباس: "المسلمون والمسيحيون في هذه البلد إخوة، المسيحيون ليسوا أقلية، المسيحيون هم أبناء هذا الشعب، الكنائس كنائسنا والمعابد معابدنا، والمسيحيون أهلنا وإخواننا إلى يوم الدين، ولذلك نحن هكذا مع بعضنا البعض لا أحد يفرق بيننا، لذلك يجب علينا أن نصبر ونبقى صامدين، لأن الأمل بالله، والله معكم وسينصركم بإذنه تعالى".


وجدد الرئيس عباس التأكيد على الموقف السياسي الفلسطيني قائلا: "قلنا لهم ولكل العالم لا لصفقة العار، وقلنا لهم لا للقاءات وارسو ولا للقاءات المنامة، ولا لأي شيء لا يقبله الشعب الفلسطيني. نقول لهم، سواء قلتم إن القدس موحدة أو نقلتم السفارة إليها أو مهما فعلتم، فستبقى القدس لنا رغم أنفهم، وسندخلها كلنا كل الشعب الفلسطيني، وكل الأمة العربية والاسلامية والمسيحية كلهم سيدخلون القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية".