إيطاليا تحيي ذكرى مرور عام على انهيار جسر جنوى مع قرع أجراس الكنائس

وكالات - مسيحيو دوت كوم


شهدت إيطاليا أمس الأربعاء مراسم إحياء الذكرى السنوية الأولى لانهيار جسر جنوى الذي أودى بحياة 43 شخصًا في 14 آب 2018، حيث اتخذت المراسم طابعًا سياسيًا غير متوقع بفعل انهيار الائتلاف الشعبوي الذي يحكم البلاد.



وأجريت المراسم على بعد عشرين مترًا من حيث بدأ بناء أول قسم من الجسر الجديد. وعددت أسماء الضحايا الـ43 قبل إحياء قداس حضره المئات من بين أقاربهم.


وبعد الصلاة تعهدت ممثلة عن أقرباء الضحايا بالبحث عن الحقيقة والعدالة "لأن ما حصل لا يجب أن يتكرر"، في حين أكد رئيس بلدية المدينة ماركو بوتشي أن السلطات ستبقى إلى جانبهم. وعند الساعة 11,36، وقف جميع المشاركين دقيقة صمت عن أرواح الضحايا، في حين دقت الكنائس أجراسها وصدحت صفارات إنذار المرفأ.


وكان من بين الحضور الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا الذي يتمتع وحده بصلاحية الدعوة إلى انتخابات جديدة، وزعيم الرابطة ماتيو سالفيني الذي يطالب بإجراء انتخابات منذ الأسبوع الماضي، وحليفه السابق زعيم حركة خمس نجوم لويجي دي مايو، بالإضافة إلى رئيس الحكومة جوزيبي كونتي، وعدد كبير من الوزراء.


هذا وتستمر الحرب في دوائر القضاء بين المتهم الرئيسي من جهة، وهو شركة "أوتوسترادي بير ليطاليا" (أسبي)، المشغلة للجسر والمملوكة من قبل عائلة بينيتون، ومن الجهة الأخرى عائلات الضحايا وعدد من المسؤولين خصوصًا حركة خمس نجوم التي تعتبر أن انهيار الجسر كان نتيجة سوء صيانة وتتهم شركة "أسبي" بإهمال اجراءات السلامة العامة.