العاصمة الاسبانية تحتضن الأحد أعمال المؤتمر الدولي: السلام من دون حواجز

وكالات - مسيحيو دوت كوم


تفتتح اليوم الأحد في العاصمة الإسبانية مدريد أعمال المؤتمر الدولي "السلام من دون حواجز: الأديان والثقافات في حوار"، بتنظيم من أبرشية مدريد وجماعة سانت إيجيديو الكاثوليكية الدولية، من 15 وحتى 17 أيلول الحالي، وسط مشاركة حشد من الشخصيات الدينية والمدنية حول العالم.



وفي الجلسة الافتتاحية سيلقي رئيس أساقفة مدريد الكاردينال أوسكار أوزورو سييرا، ورئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز، كلمة ترحبيبة بالحضور، تليها كلمات افتتاحية لكل من مؤسس جماعة سانت إيجيديو المؤرخ أندريا ريكاردي، والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، المستشار الخاص لـلأمين العام للأمم المتحدة البروفيسور جيفري ساكس، إضافة إلى شهادات حياة للرابي يسرائيل مائير، والمتروبوليت هيلاريون من البطريركية الروسية، ورئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوي.


ويتضمن المؤتمر 27 جلسة، هي: على طريق الألفية الجديدة، العدالة الاقتصادية والاجتماعية، نزع السلاح واللاعنف، الحاجة إلى أوروبا، الإعلام والسوشا ميديا في وجه الصراعات، الأطفال يرغبون بالسلام، العيش معًا أمر ممكن في منطقة البحر المتوسط، التنمية هي اسم للسلام، هل مازالت المسكونية مستمرة؟، هل العنصرية تصعد من جديد؟، الصراعات المفتوحة وأسباب السلام، الشرق والغرب في حوار، اللاجئون اليوم، الأنسنة الروحية والعولمة، منع الإبادة الجماعية، المرأة والسلام، الصلاة كأساس للسلام، دور الأديان في آسيا، الشباب ودورهم في السلام العالمي، وثيقة الأخوّة الإنسانية، البيئة والمصير المشترك، العيش معًا في أوروبا، عدم المساواة وأزمة الديمقراطية في أمريكا اللاتينية، حماية أماكن العبادة، العيش معًا في المدينة، المؤمنون والعلمانيون في حوار أنسنة، لا ينبغي لأحد أن يكون مستبعدًا!، الشهداء المسيحيون في عصرنا والسلام.


هذا وسيشارك في المؤتمر كل من البطريرك الكلداني الكاردينال لويس روفائيل الاول ساكو، والمدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا. على أن يختتم المؤتمر الدولي بصلوات احتفالية من أجل السلام لكل ديانة (المسيحية، الإسلام، اليهودية، البوذية، أديان الهند)، يلتقي في ختامها الجميع في مسيرة مشتركة، حيث ستُلقى الكلمات وشهادات الحياة، وسيتم التوقيع على إعلان مشترك ونداء من أجل السلام.