بمشاركة الطوائف المسيحية.. روسيا تعيد إعمار مدرسة مدمرة بدمشق

وكالات - مسيحيو دوت كوم


أعيد بناء مدرسة مدرسة ثانوية في منطقة برزة بدمشق بالكامل بحلول 23 سبتمبر 2019، حيث جرى الاحتفال بافتتاحها، بحضور عدد من كبار رجال الدين والمسؤولين السوريين، بالإضافة إلى وفد من الطوائف الدينية من روسيا.



وتقرر البدء بترميم بناءين لمدرسة ثانوية حكومية تعرضت للدمار بسبب العمليات العسكرية. وتتسع المدرسة المذكورة لـ 1200 تلميذ وتقع في منطقة برزة بدمشق. وجمعت الأموال اللازمة لترميم المدرسة بإشراف روسيا.


ويجري تنفيذ كل أنشطة مجموعة العمل الدينية الروسية المشتركة، بالتعاون مع القادة الدينيين وممثلين عن القيادة والحكومة السورية.


ولتنسيق الجهود المشتركة، تقوم مجموعة العمل الروسية، بتنظيم اجتماعات دورية رفيعة المستوى وتعقد جلسات طاولات مستديرة بين ممثلي الطوائف المختلفة في سوريا.


وتساهم هذه النشاطات من جانب الطوائف الدينية الروسية مساهمة جادة في تحسين الوضع الإنساني في سوريا، ومساعدة مواطنيها على العودة إلى الحياة الطبيعية. يذكر ان مجموعة العمل الدينية الروسية المشتركة قد تشكلت في عام 2017، بإشراف مجلس التعاون مع المؤسسات والمنظمات الدينية التابع للرئيس الروسي. ودخل في قوامها ممثلون عن الطوائف المسيحية وغيرها من الاقليات في روسيا.