-->

وكالات - مسيحيو دوت كوم


ناشد قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، الولايات المتحدة الأمريكية بأن تفي بالتزاماتها وتقوم بواجبها تجاه قوات الاحتلال التركي التي لم تلتزم باتفاقية وقف إطلاق النار.



وأكد في تدوينة نشرها عبر "تويتر"أن قواته مستمرة في حربها، لافتا إلى أن تركيا والمجموعات المتطرفة التابعة لها بدأت باحتلال القرى المسيحية وتحاول اقتحام بلدة تل تمر ذات الغالبية الأشورية المهددة بالإبادة.


وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ان اشتباكات وقعت بعد منتصف الليل في محيط قرية شركراك بالقرب من عين عيسى، حيث هاجمت الفصائل الموالية لتركيا مواقع قوات قسد وأسفر الهجوم عن مقتل 8 عناصر من الفصائل الموالية لتركيا بعد وقوعهم في منطقة ألغام. 


وتسيطر فصائل المعارضة المدعومة من جيش الاحتلال التركي على منطقة عفرين منذ منتصف مارس 2018، بعد "عملية غصن الزيتون"، التي أطلقتها تركيا وانتهت بطرد الوحدات الكردية من المدينة.


وفي ختام المباحثات التي جرت بين مسؤولين عسكريين من الطرفين، بين 5 و7 أغسطس/ آب الجاري، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا لتنسيق وإدارة "منطقة آمنة" في شمال شرقي سوريا في خطوة جاءت للحد من احتمالات تنفيذ أنقرة لتهديداتها بالقيام بتحرك عسكري منفرد ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) شرق نهر الفرات. 
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

قائد "قسد": الأتراك بدأوا باحتلال القرى المسيحية والآشوريون مهددون بالإبادة

الخميس، 31 أكتوبر 2019