-->

مسيحيو دوت كوم


تنتشر حوادث السرقة والسطو المسلح فى الأماكن التى يتوقع الجناة وجود الأموال الوفيرة بها لسرقتها ولكن فى هذا الحادث توجه الجناة إلى بيت من بيوت الله لسرقته أملا فى الحصول على أموال من التبرعات التى تذهب إلى الفقراء.



ولم يفلح الأمر ولم يتم القبض على الجناة بعد وهم أشخاص مجهولون قاموا بالسطو منذ أيام وبأقتحام كنيسة القديس موذيستوس البطريرك الأورشليمي بمدينة القدس، التي تقع على تل أبو طور وهنا نتعرف على التفاصيل الكاملة للقصة.


و بحسب ما ذكر موقع الفجر  اقتحم الجناة الكنيسة عن طريق قطع السور الحديدي الصلب في نافذة المذبح المقدس حيث دخل الجناة الكنيسة بحثًا عن المال وقاموا بالعبث بالمقدسات وألقوا الأيقونات المقدسة والأثواب الكهنوتية وقاموا بسرقة الإنجيل المقدس والأوعية والكأس والصينية المقدسة من على المذبح بالإضافة الى قناديل وكتب كنسية وأشياء أخرى اعتبروها ذات قيمة مادية.


وقد قام البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بزيارة الكنيسة مع المطران أريسترخوس السكرتير العام للبطريركية والأب ماركوس، وتم إبلاغ القنصل العام لليونان في القدس السيد خريستوس سوفيانوبولوس وأنه حتي الآن لم يتم التوصل للفاعل.


وأيضا تم إبلاغ البطريركية في البداية من قِبل المشرف على الدير والمشرف الراهب أنديوخيوس الساباوي،وفي الحال أبلغت البطريركية الشرطة.


ولم يتم الوصول للجناة رغم التحقيقات والأفادة من أقوال أمناء الخدمة ومن أكتشفوا الحادث الذي اسفر عن فقدان مقتنيات ثمينة من أواني مقدسة وكتب آثرية منها أناجيل وقناديل وشموع والأثواب الكهنوتية بالأضافة إلى سرقة الإنجيل المقدس والأوعية والكأس والصينية المقدسة من على المذبح بالإضافة إلى الكتب الكنسية المختلفة.


يشار إلى أن غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس قد ترأس الأحد الماضى القداس الالهي في كنيسة القديس موسى الحبشي القديمة في بلدة رافيدا والتي تبعد مسافة قصيرة عن دير بئر يعقوب حيث تحدث السيد المسيح مع المرأة السامرية.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

اقتحام كنيسة القديس موذيستوس في القدس

الأربعاء، 23 أكتوبر 2019