-->

مسيحيو دوت كوم


برهن نجم كرة القدم ووالد التسعة أولاد، فيليب ريفرز، عن قدراته التربويّة عندما كان يحمل أصغر بناته، آنا البالغة من العمر سبعة أشهر، خلال مشاركته في مؤتمر صحافي.



وكان لاعب فريق Los Angeles Chargers والكاثوليكي الورع قد عقد هذا المؤتمر الصحافي بعد فوز فريقه على فريق Green Bay Packers. وعلى الرغم من أن المباراة كانت مثيرة جداً والمعلومات التي قدمها قيّمة إلا أن كلّ العيون كانت شاخصة على الطفلة آنا وهي في زي الفريق.


وبدت آنا مرتاحة جداً للأجواء ومتآلفة معها وتصرفت بشكل سليم جداً خلال الدقائق الثمانيّة التي أمضاها والدها متحدثاً أمام الكاميراهات. وبدا الوالد مرتاحاً جداً لرعايته ابنته والتحدث مع الصحافيين في آن فكانت لحظة جميلة جداً بين الآب وابنته.


ولم يكن هذا الظهور لآنا مفاجئاً إذ يُعرف ريفرز لكونه يضع العائلة أولاً. فهو والد لسبع بنات وصبيَين بعد ان تزوج المرأة التي أحب منذ أيام الثانويّة. ويُعتبر نجم كرة القدم مثالاً لجميع الآباء الذين يسعون الى تأسيس عائلة مسيحيّة.


شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

اللاعب فيليب ريفرز يعقد مؤتمراً صحافياً وهو يحمل طفله التاسع بين ذراعَيه

الخميس، 7 نوفمبر 2019