مسيحيو دوت كوم


طالبت منظمات حقوقية مقررة الأمم المتحدة ليلاني فرحة، بسرعة "التدخل والمطالبة بالإفراج عن الناشط القبطي المُعتقل رامي كامل، لما يمثل القبض عليه من محاولة للانتقام والتنكيل به لتعاونه مع أحد الجهات الأممية ".



وقالت المنظمات الإحدى عشر، في بيان لها، إن الحكومة المصرية مستمرة "في سياساتها وهي تضيف أعداد جديدة إلى عشرات الآلاف من النشطاء والصحفيين القابعين في السجون وفقا للتقارير الحقوقية الصادرة عن الهيئات الأممية".


وتابع البيان: "كما لم يستطع المحامون معرفة مكان احتجازه إلى أن ظهر في نيابة أمن الدولة السابعة مساء السبت، وتم التحقيق معه دون السماح للمحامين بالحضور، وعّود باكرا للتحقيق معه مرة أخرى".


وكان رامي كامل قد رافق مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالحق في السكن في زيارة للمهجّرين من الأقباط في المنيا، وفي منطقة الوراق بالقاهرة في سبتمبر 2018، وساعد في شرح الظروف الحياتية والمعيشية لهم بعد التهجير القسري من منازلهم إثر أحداث العنف الطائفي.


هذا وأعربت اللجنة الأميركية للحريات الدينية الأحد عن انزعاجها الشديد من اعتقال الناشط القبطي رامي كامل، وتجدد حملة القمع ضد الناشطين والصحفيين في مصر، وطالبت السلطات المصرية بالإفراج عن جميع المعتقلين، وتلبية المطالبات بالإصلاح والخطوات نحو الحريات الدينية.


كذلك أعرب المرصد الآشوري لحقوق الإنسان عن تضامنه الكامل مع الناشط القبطي رامي كامل منسق حركة شباب ماسبيرو.


وقال في بيان له: إننا في المرصد الآشوري لحقوق الإنسان وبينما نعرب عن تضامننا الكامل مع الناشط القبطي رامي كامل، فإننا نحمل الحكومة المصرية المسؤولية القانونية الكاملة عن السلامة الجسدية لكامل، ونطالبها بإطلاق سراحه بشكل فوري ودون أي تأخير.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

إدانات واسعة ودعوات لتدخل أممي للإفراج عن ناشط قبطي معتقل بمصر

الأربعاء، 27 نوفمبر 2019