-->

وكالات - مسيحيو دوت كوم


تحت رعاية حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تنطلق الأربعاء فعاليات الدورة الثانية من القمة العالمية للتسامح تحت شعار"التسامح في ظل الثقافات المتعددة: تحقيق المنافع الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية وصولاً إلى عالم متسامح"، التي ينظمها المعهد الدولي للتسامح.



وتستقطب القمة هذا العام حوالى 3000 مشارك من القادة العالميين والخبراء الدوليين ومسؤولين حكوميين ومتخصصين من أكثر من 100 دولة حول العالم، لبحث سبل نشر قيم التسامح عالميًا ودعم الحوار البناء بين مختلف الحضارات والثقافات والأديان، والتأكيد على احترام المبادئ الأساسية للعدالة وحقوق الإنسان، وكيفية تدريب وتمكين الشباب من ممارسة وتبني نهج التسامح.


كما يقدمون نماذج من تجارب الدول في التسامح، ودور وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في بث الرسائل الاجتماعية بما يكفل احترام التعددية الثقافية والدينية، والالتزام المشترك بقيم الحوار واحترام الآخر و وإذكاء الوعي بالحاجة الملحة إليهما، ودور المناهج في تعزيز قيم التسامح والسلام، إلى جانب التطرق لأهمية المشاركة في المبادرات المجتمعية والعالمية لتعزيز قيم التسامح.


وتتضمن القمة جلسات حوارية ملهمة، وورش عمل يقدمها أكثر من 70 متحدثًا إلى جانب فعاليات أخرى عديدة بمشاركة بارزة لطلبة الجامعات حيث تجمع أكثر من 1000 طالب، وذلك ضمن رؤية اللجنة العليا المنظمة الرامية إلى ضمان مشاركة كل فئات المجتمع الانساني بكافة أطيافه وتوجهاته.


يُشار إلى أن القمة العالمية للتسامح قد انطلقت عام 2018، وهي أول حدث من نوعه في المنطقة يجمع تحت مظلته أكثر من 2000 مشارك، منهم ممثلي الحكومات وخبراء السلام ومختلف فئات المجتمع كالشباب والرجال والنساء، من أكثر من 100 دولة لتعزيز مفهوم التسامح كلغة تفاهم وحوار في جميع أنحاء العالم.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

القمة العالمية للتسامح في دبي تنطلق الأربعاء بمشاركة عالمية واسعة

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019