-->

وكالات - مسيحيو دوت كوم


عاشت العاصمة العراقية ليلة من العنف بين القوات الأمنية والمتظاهرين الذين يطالبون بـ"إسقاط النظام"، ويحتلون ساحة التحرير بوسط بغداد ليلا ونهارا، رغم وعود السلطة بالإصلاحات.



وقال مراسل فرانس24 في بغداد إن حصيلة القتلى في الاحتجاجات بلغت 264، وفقًا لمفوضية حقوق الإنسان، نتيجة استخدام القوات العراقية للغاز المسيل للدموع بطريقة، وصفت بـ"القاتلة".


وأصيب العشرات بجروح ليل الجمعة السبت، بحسب ما قالت مصادر طبية لوكالة الأنباء الفرنسية، خلال مواجهات على جسر الجمهورية الذي يصل التحرير بالمنطقة الخضراء، وجسر السنك الموازي له.


وأمام موجة الاحتجاجات التي تتزايد يوما بعد يوم، وعد الرئيس برهم صالح بإجراء انتخابات نيابية مبكرة وفق قانون انتخابي جديد. وأشار الرئيس العراقي إلى أنه من المرتقب تقديم القانون الانتخابي الجديد أمام البرلمان "الأسبوع المقبل".


وقد أعلن مجلس النواب أنه في "جلسة مفتوحة"، رغم فشله حتى الآن في عقد جلسة استماع لرئيس الوزراء، وهي الأولى على جدول أعماله. وأكد رئيس الحكومة عادل عبد المهدي أنه مستعد للاستقالة إذا ما وجد البديل.


دعوة إلى الصلاة

وتحت شعار "يا رب السلام إمنح عراقنا السلام"، دعت البطريركية الكلدانية إلى صرخة صلاة ترحمًا على أرواح الضحايا من المدنيين والعسكريين والشفاء العاجل للجرحى وتحقيق الإستقرار والأمان في البلاد والعيش الكريم للمواطنين، وذلك في الساعة الخامسة من مساء الاثنين 4 تشرين الثاني 2019 وفي كاتدرائية مار يوسف، الكرادة.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

ارتفاع أعداد ضحايا احتجاجات العراق، و"الكلدانية" تدعو لصلاة جماعية

السبت، 2 نوفمبر 2019