-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


على الرغم من الصعوبات المستمرة في سوريا التي مزقتها الحرب، سيكون هناك فرح وابتهاج في عيد الميلاد هذا العام لآلاف الأطفال الذين تلقوا هدايا تبرعت بها جمعية عون الكنيسة المتألمة (ACN).



والي 19000 طفل، كثيرين منهم نزحوا من ديارهم، تلقوا هدايا عيد الميلاد المتبرع بها من خلال الجمعية الخيرية، حيث تعد هذه السنة الثامنة على التوالي التي تدير فيها CAN حملة هدايا عيد الميلاد للأطفال الذين يعيشون تحت أنقاض الحرب الأهلية السورية.


وبحسب، فإن الطرود شملت الملابس الدافئة والأحذية ولعب الأطفال، وغيرها. شريكة مشروع ACN في سوريا، الأخت آني ديميرجيان، شكرت جميع الأشخاص الذين تبرعوا بالهدايا للأطفال هذا العام.


وقالت "[ACN] جلبت الابتسامات لأكثر من 19000 طفل في جميع أنحاء سوريا بسبب هدايا عيد الميلاد الخاصة بكل طفل".


وتحدثت عن تأثير طرود المساعدات على المسنين والمعوقين، فقالت: لا يمكنك أن تتخيل، عندما يتلقى المسن المساعدة، كيف يبكي.


إنهم يفتحون أيديهم ويشكرونك. في حلب، واحدة من أكثر المدن تضررا، يعمل الأسقف اللاتيني جورج أبو خازن، مع ACN لتوزيع مؤن الطعام على الأسر المسيحية الأكثر فقرا، فضلاً عن المساعدات المالية للمساعدة في تغطية تكلفة الوقود وزيت التدفئة.


وشكر الأسقف القائمين على الحملة، معتبرا أنهم خففوا كثيرا من معاناة الناس وضيقهم خصوصا في هذه الأجواء الباردة والحالة المعيشية الصعبة.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

جمعية خيرية مسيحية تتبرع بهدايا عيد الميلاد لـ 19000 طفل في سوريا

الجمعة، 20 ديسمبر 2019