مدحت منير - مسيحيو دوت كوم


عشية الاحتفال بعيد الميلاد قتلت جماعة بوكو حرام الاسلامية 7 أشخاص، وخطفت فتاة مراهقة في هجوم استهدف قرية مسيحية، شمال شرق نيجيريا.


عشرات المقاتلين، كانوا يستقلون شاحنات ودراجات نارية، هاجموا قرية وارانغولوم بولاية بورنو. المهاجمين، أحرقوا كنيسة، وعددا من المنازل، ونهبوا مواد غذائية.


فقد أوضح الشهود أنّ الهجوم حصل بالقرب من قرية غاساروا، على بعد 100 كيلومتر شمال مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو وشنّه عناصر من "تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا".


وصعدت جماعة بوكو حرام وفصيلها الواقع في مقاطعة غرب إفريقيا التابعة للدولة الإسلامية (ISWAP) من هجماتها على أهداف عسكرية ومدنية.


وقال الحارس المحلي ديفيد بيتروس "لقد قتلوا سبعة أشخاص واختطفوا فتاة في سن المراهقة في الهجوم". 

وقال "لقد أخذوا المواد الغذائية وأحرقوا العديد من المنازل قبل المغادرة" ، مضيفًا أن الكنيسة أحرقت أيضًا .


جدير بالذكر ان العشرات، وربما حتى المئات من النيجيريين، يتعرضون لخطر القتل بسبب إيمانهم خلال موسم الأعياد في الشمال الشرقي لنيجيريا، حيث لا تزال بوكو حرام الاسلامية تسيطر على بعض المناطق وفي منطقة الحزام الأوسط حيث يتركز رعاة فولاني المتأثرون بالإيديولوجية الإسلامية بشكل كبير، ويخشى المسيحيون ممارسة عقيدتهم علانية في عيد الميلاد.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

عاجل: مقتل 7 مسيحيين وإحراق كنيسة وعدد من المنازل في نيجيريا

الخميس، 26 ديسمبر 2019