-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


أوقف حوالي 50 متظاهرًا استعراضًا لمغارة حية، في تولوز، يوم السبت 14 كانون الأول.



وعلى أثر ذلك أَسِف رئيس أساقفة المنطقة المونسنيور روبير لو غال، قائلًا: أشعر بالأسف على ألا يتم احترام التذكير البسيط بميلاد يسوع والقيم التي يجسدها في بلدنا.



لم يستغرق استعراض المغارة الحية في ساحة القديس جورج مدة الساعة، والذي تنظمه جمعية "Vivre Noël Autrement" منذ 7 أعوام، حتّى أتت جماعة مؤلفة من حوالي 50 شخص لتقاطعه. وكان مناهضو الرأسمالية يهتفون بعبارات من الشتائم، تتناول بشكل خاص الشرطة الفاشية.


وكان يوجد في المغارة أطفال وبالغين وجوقة وقد جمع هذ الحدث مئات المتطوعين.

وبحسب رئيس أساقفة المنطقة المونسنيور روبير لو غال: هذا الاستعراض المبهج الذي خلاله تتم تلاوة تراتيل عيد الميلاد ويتم تأدية مشاهد من ولادة المسيح عبر أطفال وبالغين وبوجود العديد من الحيوانات، ليس لديه أي أهداف سوى إعطاء عمق لهذا العيد.


أشعر بالأسف على ألا يتم احترام التذكير البسيط بميلاد يسوع وبالقيم التي يجسدها في بلدنا، وأن يتم الحث على أعمال من العنف اللفظي والجسدي من قبل أولئك الذين يدعون المدافعة عن الحرية.


ودعا الجميع إلى الدفاع السلمي عن حرية التعبير واحترام تاريخ وعادات بلادنا.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

في تولوز شتموا المسيحيين وأوقفوا تجسيد مغارة الميلاد والأسقف يردّ

الأربعاء، 18 ديسمبر 2019