-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


نظمت هيئة تنشيط السياحة، بالتعاون مع هيئة موقع المغطس والكنائس، مساء اليوم الجمعة، احتفالية لإضاءة شجرة الميلاد بموقع معمودية السيد المسيح "المغطس" بمشاركة عدد من السفراء والمسؤولين ورجال الدين والمدعوين.



وقالت وزيرة السياحة والآثار مجد شويكة، راعية الاحتفال، إن موقع المغطس يعد من دروب الحج المسيحي الذي تعمل عليه الوزارة، كونه واحدًا من أقدس المواقع الدينية المسيحية في العالم، حيث وصل زواره إلى الآن بحدود 180 ألف زائر، وهو رقم يشهد ارتفاعًا ملحوظًا مقارنة بالسنوات السابقة، ويتوقع أن يستمر خلال السنوات المقبلة ليصل إلى أرقام غير مسبوقة.


وأضافت "نحن سعداء لوجودنا اليوم في موقع له قدسيته وروحانيته ومكانته في أرض الأردن أرض الكرامة والمحبة والعطاء التي يتجسد فيها روح الإخاء والمحبة التي تسود بين الأردنيين مسلمين ومسيحيين"، موجهة شكرها لكل شخص ساهم في النهوض بهذا الموقع حتى أصبح على ما هو عليه الآن.


وأكد النائب البطريركي للاتين في الأردن المطران وليم شوملي أن الرحمة ليست نهجًا لتعامل فردي من شخص لشخص بل هي نهج للحياة العامة في مرافقها السياسية والثقافية والاجتماعية وفي جميع مستوياتها العالمية والاقليمية والمحلية. وقال "عندما تصبح الرحمة مكونًا من مكونات العمل العام فإنها كفيلة بأن تنقل العالم من دائرة المصالح الضيقة إلى دائرة القيم السامية مما يسهم في بناء عالم أفضل".


وأشار المطران شوملي إلى أن جلالة الملك عبدالله الثاني من أكبر رواد التسامح الديني وحوار الأديان باعتراف العالم كله، إذ أكد في خطابه التاريخي يوم تسلمه جائزة "تمبلتون" على أولوية محبة الله والانسان كنهج للعيش المشترك.


وبين الأب نبيل حداد، من جهته، "ان احتفالنا اليوم باضاءة شجرة الميلاد على أرض الاردن وقداسته، المستنير بالسماء ووصاياها بأن نحب بعضنا البعض"، مضيفا أننا في الميلاد نجدد نذورنا للمحبة التي تتجسد اليوم في هذا المكان الطاهر كل يوم". ولفت إلى أننا هكذا تعلمنا من قيادتنا التي تحرص على بناء السلام ونشر الوئام بين البشر لنجدد العهد بأننا سنبقى نموذجا للآخرين في كل بقاع المعمورة وهو الأمر الذي رأيناه في تمبلتون وأسيزي ونيويورك مؤخرًا من تكريم لجلالة الملك على جهوده في نشر السلام والمحبة"، موضحًا أن الأردن يقدم نموذجًا حيًا وصادقًا للعدل والمساواة والمحبة والمودة بين أبنائه.


وأكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات، أن احتفالية اضاءة الشجرة بمناسبة الاعياد المجيدة تؤكد النموذج الاردني في العيش المشترك والمودة والوئام الدائم، مبينًا أن هذا الاحتفال يقام سنويًا حيث تضاء الشجرة في موقع معمودية السيد المسيح لتحاكي بيت عنيا عبر الأردن، الذي انطلقت منه الديانة المسيحية إلى أرجاء الأرض عندما تعمد السيد المسيح على يد يوحنا المعمدان، ولتلتقي مع بيت لحم المدينة التي شهدت مولد رمز المحبة ورسول السلام.


وحضر الحفل لفيف من الأساقفة والكهنة، ومتصرف لواء الشونة الجنوبية الدكتور باسم مبيضين، ومدير شرطة غرب البلقاء العقيد فراس الخطيب، ومدير ادارة الشرطة السياحة العقيد محمد المشاقبة، ونائب مدير هيئة تنشيط السياحة يزن الخضير.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

إضاءة شجرة الميلاد بموقع معمودية السيد المسيح

السبت، 21 ديسمبر 2019