نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


خاطب وزير الأوقاف السوداني الثلاثاء، المسيحيين بمناسبة الاحتفالات بأعياد الميلاد قائلا: اعتذر لكم عن البطش والأذى، الذي لحق بأجسادكم، وهدم كنائسكم، وأيضا عن نهب ممتلكاتكم، واعتقال خدامكم ومحاكمتهم ظلما.



ودعا إلى ضرورة إعلاء قيم التسامح الديني، والتعاضد الأخوي، والتماسك الأسري، والمحافظة على قيم التراحم والتكافل الراسخة. 

وطالب مفرح القساوسة والخدام والمسيحيين كافة، بالشروع في إيجاد هيئة كنسية عليا من كافة الطوائف المسيحية دون إقصاء لأحد، من أجل المشاركة الفاعلة والمرضية للجميع، ولوضع سياسات المرحلة المقبلة لإدارة العمل الكنسي، ونبذ الكراهية والتطرف ونشر ثقافة التسامح، وطي صفحات الماضي والخلاف الطائفي.


واستعرض الخطوات العملية التي قامت بها وزارة الشئون الدينية والأوقاف، لتذليل العقبات والمشكلات التي صاحبت العقود الماضية، معربا عن أمله في أن يقطع المسلمون والمسيحيون الطريق أمام تجار الدين، ممن يسعون لاعتلاء السلطة واعتلاء الخطابة، ومنابر الثورات باستغلال عواطف السودانيين بالتدين.


وكان مفرح قد دعا في وقت سابق  يهود بلاده في الخارج للعودة إليها. 

جاء ذلك في حوار نشرته، اليوم الأحد، صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، وقالت إنها أجرته مع مفرح عبر البريد الإلكتروني. وأضاف أن "قلة منهم عادوا إلى البلاد وآخرون لا نعرف وجهتهم أو مكانهم، وبعضهم قتل في معارك".
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

وزير الأوقاف السوداني يعتذر للمسيحيين عن السياسات الظالمة لنظام البشير

الأربعاء، 25 ديسمبر 2019