-->

مسيحيو دوت كوم


منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في 6 كانون الأول 2019، شهادة تقدير للمونسنيور د. خالد عكشة، رئيس مكتب الحوار مع المسلمين وأمين سر لجنة العلاقات الدينية مع المسلمين، في حاضرة الفاتيكان، تقديرًا لدوره الرياديّ في مدّ جسور التواصل بين أتباع الأديان الإبراهيمية.



وخلال الاحتفالية التي أقيمت في سفارة دولة فلسطين في حاضرة الفاتيكان، نقل معالي الدكتور رمزي خوري، رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين ومدير عام الصندوق القومي الفلسطيني، كما وسفير دولة فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية، تحيّات الرئيس عباس وتثمينه لجهود المونسنيور عكشة في تعميق الحوار البنّاء بين المؤمنين، عبر عمله لما يزيد عن 25 عامًا في المجلس البابوي للحوار بين الأديان في الفاتيكان، وكذلك في الدفاع عن العدل والسلام في الأراضي المقدسة، في فلسطين.


وحضر مراسم التكريم كهنة البطريركية اللاتينية في روما، وعدد من الكهنة والأصدقاء.

يُشار إلى أن المونسنيور عكشة هو أحد كهنة البطريركية اللاتينية منذ العام 1978. حاصل على شهادة الدكتوراه في اللاهوت الكتابي من جامعة اللاتران، وعلى شهادة الماجستير من المعهد البابوي للدراسات العربية والإسلامية، حيث عمل محاضرًا للشريعة الإسلامية في المعهد ذاته. طُلب منه الانضمام إلى مجلس الحوار في الفاتيكان قبل أكثر من ربع قرن، ليشغل اليوم رئيسًا لمكتب الحوار مع المسلمين، وأمين سر للجنة العلاقات الدينية مع المسلمين، كما يعمل على تنسيق الاجتماعات والندوات مع شركائه في اللجان الإسلامية بمختلف أرجاء العالم.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

الرئيس محمود عباس يمنح شهادة تقديرية للمونسنيور د. خالد عكشة

السبت، 7 ديسمبر 2019