فرانس 24


بعد الحريق الهائل الذي التهم مبنى كاتدرائية نوتردام العريقة وسط العاصمة الفرنسية باريس وأدى إلى سقوط سقفها وبرجها، لا تزال سنوات طويلة من أشغال الترميم أمام الكنيسة لتضمد جراحها وتعيد فتح أبوابها للزوار.



فعقب إنفاق أكثر من 50 مليون يورو على أشغال الترميم والبناء، يعمل أكثر من مائة شخص على قدم وساق من أجل إعادة فتح أبواب الكاتدرائية بعد خمس سنوات.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

بالفيديو كاتدرائية نوتردام: الترميم جارٍ لكن الصرح العريق لم يضمد جراحه بعد

الاثنين، 16 ديسمبر 2019