أخت كاهن إيطالي اختطف في سوريا: لديّ شعور أنه لا يزال حيّا

وكالات - مسيحيو دوت كوم


اعتبرت فرانشيسكا دالوليو شقيقة الكاهن اليسوعي الإيطالي باولو دالوليو المختفي في مدينة الرقة السورية منذ صيف 2013، أن شقيقها قد لا يزال على قيد الحياة.



وقالت فرانشيسكا دالوليو على هامش مراسم منح شقيقها المواطنة الفخرية بمدينة باليرمو: "أشعر أن باولو لا يزال على قيد الحياة. إنها ليست مجرد عاطفة.


أعتقد أن الأنباء التي صدرت في نهاية فبراير الماضي وأفادت بأن أخي لا يزال حيا، حقيقة". 

وأضافت شقيقة الاب باولو، الذي وردت أنباء متضاربة بشأن مصيره منذ إختفائه، أن تخصيص مبلغ خمسة ملايين دولار للعثور على باولو دالوغليو من جانب وزارة الخارجية الأمريكية وإعادت نشر ذلك في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر على المواقع العربية، يجعلني أعتقد أنه قد تكون هناك بعض العناصر من شأنها العثور على أخي أو معرفة الحقيقة.


وكان برنامج المكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية قد أعلن عن مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار للحصول على معلومات عن شبكات تنظيم "داعش" للخطف أو الأشخاص المسؤولين عن خطف رجال دين.


وذكر موقع البرنامج أن تقديم هذه المكافآت يتم  في لحظة مهمة في معركتنا ضد داعش. يُظهر خطف الزعماء الدينيين تكتيكات داعش القاسية وموافقته على استهداف الأفراد الأبرياء.


وكان الأب باولو يخطط للقاء "داعش" للمطالبة بالإفراج عن رجال دين مختطفين آخرين، وفقد أثره منذ ذلك الحين، فيما وردت أنباء متضاربة بشأن مصيره منذ اختفائه.