-->

نانسي عاطف - مسيحيو دوت كوم


وقفوا في آخر القاعة مع معلمتهم وهم متحمسين، يلوّحون بعصي خشبية على رأسها قلوب حمراء وزهرية اللون



رافق التلامذة صديقهم إلى قاعة المحكمة في المرحلة الأخيرة من عملية التبني، مشكلين بذلك مجموعة دعم استثنائية.



ذهب التلامذة في مرحلة الروضة من مدرسة ميشيغان (في الولايات المتحدة الأميركية) يوم الخميس الماضي إلى قاعة المحكمة لدعم أحد أصدقائهم ويُدعى مايكل، في الجلسة التي ستصدر القرار الحتمي بالنسبة إلى مسار عملية التبني. فملأ هؤلاء القاعة بأكملها، وكانت القاضية تشعر بالكثير من الدهشة.



وفي حين كان الفتى مايكل البالغ من العمر 5 سنوات، يجلس بالقرب من أبويه مُبتسمًا، كان أصدقاؤه يقفون في آخر القاعة مع معلمتهم وهم متحمسين، يلوحون بعصي خشبية على رأسها قلوب حمراء وزهرية اللون، وقد بدأوا يهتفون من الفرح عندما حان دور صديقهم. وهذه المجموعة التي شكلت دعمًا استثنائيًا لمايكل، تجعلنا نتأكد أنّ ما يحصل أحيانًا على المقاعد الدراسية جميل للغاية. وها هو حدث سيترسّخ كذكرى أبدية مميزة في أذهان الجميع.

شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

بالصور والفيديو: هؤلاء الصغار رافقوا صديقهم إلى المحكمة للاحتفال بتبنيه

الأحد، 15 ديسمبر 2019