-->

تاشيرا – فيدس


دعا المطران ماريو مورونتا، أسقف أبرشية القديس كريستوبال، في فنزويلا، المؤمنين إلى الصلاة من أجل راحة نفس الأب خوسيه مانويل روندون مولينا (47 عامًا)، بعد العثور على جثته في منطقة غابات.



وقال: "تلقينا بحزن خبر وفاة الكاهن الذي اختفى منذ الخميس 16 كانون الثاني. كان خوسيه يقطن بالقرب من دير الراهبات الكرمليات الحفاة في روبيو، في بلدية جونين التابعة لأبرشية القديس كريستوبال.


سيم كاهنًا منذ 14 عامًا، وكان المرشد الروحي للراهبات الحبيسات على مقربة منه. فكان يحتفل بالذبيحة الالهية كل يوم. وقد اختفى منذ يوم الخميس الماضي، ولم يعرف أقاربه ولا الراهبات عنه شيئًا.


وأبلغ الأسقف الشرطة، وبالتالي تم العثور على جثته في منطقة غابات روبيو حيث وقع الحادث المأساوي".


وجاء في المذكرة التي أرسلتها أبرشية القديس كريستوبال إلى وكالة فيدس الفاتيكانية للأنباء: "تتأسّف كنيسة تاشيرا لهذه الأحداث الفظيعة والمتشابهة التي تحدث يوميًا في المنطقة. وهي بدورها تستدعي رحمة الله للأشخاص المتورطين ولراحة العائلة.


وأصدقاء الأب مانويل روندون، بما أنه تم العثور على جثة الكاهن المهملة في حالة من التحلل، وبعد تشريح الجثة الذي سيجرى يوم الأربعاء، فمن المحتمل أن يتم دفنه على الفور لأسباب صحية ووفقًا لقواعد القانون".
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

فنزويلا - العثور على جثة الكاهن المختفي منذ 16 كانون الثاني

الخميس، 23 يناير 2020