نيودلهي - أ ف ب


شارك أكثر من 8 الاف مسيحي في تظاهرة في شرق الهند، الاثنين، احتجاجًا على عملية تسجيل المواطنين وقانون الجنسية، الذي يتهمه معارضون بأنه تمييز ضد المسلمين.



وتشهد الهند التي يدين غالبية سكانها بالهندوسية، تظاهرات واسعة تحولت الى اعمال عنف احيانا. وقد تكون المسيرة التي جرت في كالكوتا، كبرى مدن ولاية غرب البنغال، الاكبر التي ينظمها مسيحيون.


ورفع المتظاهرون لافتات تدعو الى الغاء قانون الجنسية وعملية "تسجيل المواطنين" المقترحة، وساروا عدة كيلومترات انطلاقا من كنيسة إلى تمثال للمهاتما غاندي، بطل استقلال الهند.


وقال احد منظمي الاحتجاجات وهو هيرود موليك من بانغيا كريستيا باريسبا، ان القانون الجديد يثير "الانقسامات". واضاف "نريد التعبير عن تضامننا مع الاشخاص الذين يحتجون على قانون الجنسية وتسجيل المواطنين في مختلف أجزاء الهند".


وقدرت الشرطة عدد المشاركين في الاحتجاج بأكثر من ثمانية آلاف.

ويمنح القانون الجديد الأقليات الدينية المضطهدة في افغانستان وباكستان وبنغلادش المجاورة الجنسية الا انه يستثني المسلمين. وإضافة إلى تسجيل المواطنين المزمع، اثار القانون مخاوف من تهميش مسلمي الهند البالغ عددهم 200 مليون.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

8 آلاف مسيحي في تظاهرة في شرق الهند احتجاجًا على قانون الجنسية

الثلاثاء، 21 يناير 2020