-->

سارة شريف - مسيحيو دوت كوم


تزامنًا مع حلول رأس السنة الميلادية، وافقت اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس في مصر على تقنين أوضاع 90 كنيسة ومبنى جديدا تابعا للطوائف المسيحية المختلفة، ليصل الإجمالي إلى 1412 كنيسة ومبنى.


ووجّه رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي خلال الاجتماع التهنئة للشعب المصري بالعام الجديد، وأيضا التهنئة للأقباط بقرب حلول عيد الميلاد الجديد الذي يحتفلون به بتاريخ 7 يناير، وأعرب عن سعادته بأن يتصادف اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس مع قرب الاحتفالات بأعياد الميلاد بحسب التقويم القبطي.


مؤكدا استمرار الحكومة في جهودها للانتهاء من ملف التقنين في أقرب وقت ممكن. وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن اللجنة استعرضت نتائج أعمال المراجعة، التي تمت منذ آخر اجتماع عُقد في 2 ديسمبر الماضي، فيما يخص أوضاع الكنائس والمباني الخدمية التي طلبت تقنين أوضاعها.


وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء أن الاجتماع استعرض أيضا موقف استيفاء اشتراطات الحماية المدنية بالنسبة للكنائس التي سبق أن تمت الموافقة على تقنين أوضاعها، حيث شهدت الفترة الماضية تحسنا نسبيا في معدلات استيفاء اشتراطات الحماية المدنية.


يأتي هذا فيما شددت مديريات الأمن في المحافظات المصرية إجراءاتها حول الأديرة والكنائس

وقال مصدر أمني إن وزارة الداخلية اعتمدت خطة شاملة للتأمين عبر تشديد الخدمات، وزرع كاميرات وبوابات إلكترونية لتأمين عمليات الدخول والخروج من الكنائس والأديرة، فضلاً عن نشر فرق الكشف عن المتفجرات.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

بالتزامن مع "رأس السنة": الحكومة المصرية تقنن أوضاع 90 كنيسة جديدة

الخميس، 2 يناير 2020