مدحت منير - مسيحيو دوت كوم


أصدر مجلس كنائس مصر بيانا بخصوص دراسة خطة السلام في الشرق الأوسط التي أعلناها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.



وقال الأب رفيق جريش، المتحدث الإعلامي لمجلس كنائس مصر في بيان المجلس:


بمناسبة الإعلان عن الخطة الأمريكية المقترحة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط، يدعو مجلس كنائس مصر جميع الأطراف إلى دراسة الخطة دراسة متأنية واستئناف المفاوضات للتوصل إلى سلام عادل و تحقيق الدولة الفلسطينية أرضًا و شعبًا مع دراسة وضع مدينة القدس على أساس قرارات الأمم المتحدة و القانون الدولى.


وأصدرت مصر بيانا تعليقا على مبادرة الإدارة الأمريكية لتسوية القضية الفلسطينية مع إسرائيل.

وقال البيان: تقدّر جمهورية مصر العربية الجهود المتواصِلة التي تبذلها الإدارة الأمريكية من أجل التوصُل إلى سلام شامل وعادل للقضية الفلسطينية، بما يُسهم في دعم الاستقرار والأمن بالشرق الأوسط، وينهي الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.


وتابع البيان: هذا، وترى مصر أهمية النظر لمبادرة الإدارة الأمريكية من منطلق أهمية التوصُل لتسوية القضية الفلسطينية بما يعيد للشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة من خلال إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفقاً للشرعية الدولية ومقرراتها.


وأضاف البيان: ومن ثم، تدعو مصر الطرفين المعنييّن بالدراسة المتأنية للرؤية الأمريكية لتحقيق السلام، والوقوف على كل أبعادها، وفتح قنوات الحوار لاستئناف المفاوضات برعاية أمريكية، لطرح رؤية الطرفيّن الفلسطيني والإسرائيلي إزاءها، من أجل التوصل إلى اتفاق يلبي تطلعات وآمال الشعبيّن في تحقيق السلام الشامل والعادل فيما بينهما، ويؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

إليكم موقف مجلس كنائس مصر من صفقة القرن

الخميس، 30 يناير 2020