سارة شريف - مسيحيو دوت كوم


افتتحت الدولة المصرية أمس الجمعة كنيسًا يهوديًا في مدينة الإسكندرية، شمال البلاد، يعود الى القرن الرابع عشر بعد الانتهاء من أعمال ترميمه ضمن خطة الترويج للتراث الثقافي الغني للمدينة الساحلية الهامة.



فقد أشرفت وزارة الآثار المصرية بالتعاون مع الجيش المصري على ترميم الكنيس الذي بلغت تكلفته أربعة ملايين دولار واستمر العمل به أكثر من ثلاث سنوات بعد انهيار سقفه وأدراجه عام 2016.


كنيس "إلياهو هنافي" اليهودي هو واحد من بين اثنين من دور العبادة اليهودية المتبقيين في المدينة الساحلية، حيث يعيش عدد قليل من اليهود اليوم؛ قادة يهود من أصول مصرية يرحبون بالخطوة.


اليهودية السبعينية يولاند مزراحي التي ولدت وعاشت في الاسكندرية، حيث أعربت عن سعادتها بهذا المشروع. وقالت "لولا الرئيس عبدالفتاح السيسي، ما كان هذا ليحدث. الكثير من الاشياء تغيرت منذ توليه الرئاسة".


وكانت مدينة الإسكندرية الواقعة على البحر المتوسط موطنا لنحو 40 ألف يهودي، لكن عدد افراد الطائفة اليهودية في مصر الآن صغير جدًا. وفرّ أبناء الطائفة اليهودية أو طردوا من مصر خلال الخمسينات وبعد إنشاء اسرائيل عام 1948.


يذكر أن الكنيس اليهودي تاريخيا قد تعرض للقصف خلال حملة نابوليون بونابرت على مصر عام 1798. وأغلق الكنيس عام 2012 لأسباب أمنية في أعقاب ثورة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك.


وسعت مصر منذ ذلك الحين إلى تعزيز تراثها الثقافي لإنعاش قطاع السياحة الحيوي الذي تضرر بشكل كبير بسبب الأحداث الساخنة. وتعهد السيسي عام 2018 بجعل الحفاظ على أماكن العبادة لليهود المصريين والمسيحيين الأقباط من أولويات حكومته.


وكانت وزارة الاثار المصرية قد أعلنت في بيان عبر صفحتها على "فيسبوك" يوم الجمعة إن كنيس "إلياهو هنافي"، وهو أحد المعبدين اليهوديين المتبقيين في المدينة المصرية، سيعاد فتحه رسميا.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

مصر تفتتح كنيسًا يهوديا بعد الإنتهاء من ترميمه

السبت، 11 يناير 2020