-->

نيروبي - أ ف ب


لقي 20 شخصا على الأقل حتفهم في تدافع بكنيسة إنجيلية كانت تقيم مراسم في باحة في شمال تنزانيا، وفق ما أعلن مسؤولون الأحد.



وقال مفوض المنطقة في بلدة موشي الواقعة شمالا كيبي واريوبيا لوكالة فرانس برس "حتى الآن قضى 20 شخصا، لكن حصيلة القتلى يمكن أن ترتفع نظرا لوجود جرحى".


ووقع الحادث بعد ظهر السبت عندما كان حشد يحضر مراسم للصلاة يقودها الواعظ الشهير بونيفاس موامبوزا.


ووقع التدافع عندما صب موابوزا، الذي يصف نفسه بـ"الرسول"، ما قال إنه زيت مقدّس على الأرض وهمّ الحشد للمسه على أمل الشفاء من المرض، بحسب شهود.


وقالت إحدى الشهود وتدعى جينيفر تيمو لفرانس برس إن "الرسول بونيفاس موامبوزا صب الزيت المقدّس على الأرض". وأضافت "سقط العشرات فوراً أرضًا تم دفعهم والدوس عليهم وتوفي البعض. أحصينا 20 قتيلاً لكن هناك أيضًا جرحى".


وقال شاهد آخر هو بيتر كيليو "كان الأمر فظيعًا، تم الدوس على الناس دون رحمة وتدافعوا بأكواعهم". وأضاف "كان الأمر وكأن الواعظ ألقى رزمًا من الدولارات في المكان (...) وسقط كل هؤلاء القتلى!".
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

مسؤول: 20 قتيلاً على الأقل اثر تدافع بكنيسة إنجيلية في تنزانيا

الأحد، 2 فبراير 2020