-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


قالت الحكومة التنزانية أمس الاحد ان 20 شخصا قتلوا وأصيب عشرات آخرون في تدافع خلال اجتماع كنيسة في مدينة موشي بشمال تنزانيا. ولم يتضح على الفور ما الذي أدى الى التدافع الذي حدث يوم السبت.


ولكن حدث ذلك عندما كان يتم إدخال المؤمنين بالكنيسة عبر مخرج حتى يتمكنوا من المشي على "زيت ممسوح"، وفقا لمتحدث باسم الحكومة.


فقد كان المئات من المصلين يحضرون اجتماعًا للصلاة بقيادة بونيفاس موامبوسا، وهو واعظ شعبي يقود خدمة النهوض والتألق في تنزانيا.


وقال مفوض المنطقة في بلدة موشي الواقعة شمالا كيبي واريوبيا "حتى الآن قضى 20 شخصا، لكن حصيلة القتلى يمكن أن ترتفع نظرا لوجود جرحى".


وقالت إحدى الشهود وتدعى جينيفر تيمو لفرانس برس إن "الرسول بونيفاس موامبوزا صب الزيت المقدّس على الأرض". وأضافت "سقط العشرات فورا أرضًا تم دفعهم والدوس عليهم وتوفي البعض. أحصينا 20 قتيلاً لكن هناك أيضًا جرحى".


وقال شاهد آخر هو بيتر كيليو "كان الأمر فظيعًا، تم الدوس على الناس دون رحمة وتدافعوا بأكواعهم". وزير الداخلية جورج سيمباشاوين قال إن الواعظ موامبوسا قد تم اعتقاله بعد الحادثة. ولم يتم الكشف على الفور عن التهم الموجهة ضده.


واتهم السيد سيمباشاون الكنيسة بعدم اتخاذ الاحتياطات الكافية وانتهاك شروط تصريحها للاجتماع، الذي تم بعد ساعتين من الموعد المقرر.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

القبض على واعظ بعد تدافع أدى الى مقتل 20 شخصا بكنيسة في تنزانيا

الاثنين، 3 فبراير 2020