-->

وكالات - مسيحيو دوت كوم


أفادت وكالة الأنباء الكاثوليكية عن استشهاد أحد الإكليريكيين الأربعة الذين اختطفوا في نيجيريا، في حين تم إطلاح سراح زملائه الثلاثة الذين اختطفوا معه، بالتوالي، بعد أسابيع من عملية اختطافهم في الثامن من كانون الثاني الماضي.



وقال مطران مدينة صُكُتُو (أقصى شمال غربي البلاد) ماثيو حسان كوكاه، في بيان صادر في الأول من شباط الحالي: "بقلب مثقل بالألم، أود أن أبلغكم بأن ابننا العزيز مايكل قد قُتل على أيدي قطّاع الطرق، في تاريخ لا يمكن تحديده بعد.


لقد احتفظوا به، إلى جانب زوجة أحد الأطباء، بعيدًا عن المجموعة، بشكل تعسفي، وتم قتلهما".


ويبلغ الإكليريكي المغدور 18 عامًا. أما المعلومات حول المرأة التي قتلت معه فليست متاحة بعد. هذا وتم خطف بيوس كانواي (19 سنة)، وبيتر أومينوكور (23 سنة)، وستيفن آموس (23 سنة)، ومايكل ننادي، ليلة الثامن من كانون الثاني الفائت، على الطريق السريع الواصل بين مدينتي كادونا وأبوجا، في نيجيريا، في عملية استغرقت نصف ساعة.


وتم مشاهدة الخاطفين مرتدين زيًا عسكريًا ومدججين بالبنادق.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

استشهاد أحد الإكليريكيين الأربعة الذين اختطفوا في نيجيريا

الأحد، 2 فبراير 2020