-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


ذكرت صحيفة "SonntagsZeitung" السويسرية نبأ إحالة الداعية الليبي "صالح رمضان الفيتوري" إلى المحاكمة في سويسرا على خلفية ما قاله من تحريض وكلام مسيء في خطبة الجمعة بمسجد الرحمن في مدينة بيل.



فقد قام الداعية المذكور بالدعاء على اليهود والنصارى بالتدمير، ووصفهم بأنهم موتى كما أعتبر أن رجم الزناة عقوبة مناسبة. وقال أيضا: "اللهم أرجوك إبادة أعداء ديننا اليهود والمسيحيين والهندوس والروس والمجوس والشيعة".


وأثارت خطبته جدلا واسعا في البلاد مما دفع ناشطين سويسريين ومنظمات محلية إلى إقامة دعوى ضده والتي لا تزال منظورة أمام القضاء.


كما يواجه تهمة النصب والاحتيال في حصوله على مساعدة إجتماعية. بالإضافة إلى هذا يواجه الداعية الليبي تهمة الاحتيال للحصول على مساعدة اجتماعية، وكانت الحكومة السويسرية هي من رفعت الدعوى ضده.


وتتهم وسائل إعلام سويسرية الفيتوري بالتحريض على الكراهية في خطبه بينما يحصل على مزايا اجتماعية من سويسرا بألاف الدولارات، فيما قال الفيتوري إنه لم يكن يعرف عدم السماح له كلاجئ بالسفر إلى بلده، وإنه كان يريد زيارة أمه البالغة من العمر 93 عاما، كما نفى الاتهامات المتعلقة بخطاب الكراهية.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

شيخ ليبي يُحاكم في سويسرا بعد دعاءه بتدمير اليهود والمسيحيين في خطبة الجمعة

الثلاثاء، 4 فبراير 2020