-->

باري 


جاء ذلك خلال لقائه بطاركة وأساقفة منطقة المتوسط؛ من أوروبا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط



حذّر البابا فرنسيس من حلول "غير عادلة" لإنهاء الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين.


وخلال زيارته إلى مدينة باري الساحلية الإيطالية الجنوبية، الأحد، أعرب الحبر الأعظم عن أسفه لما تشهده منطقة المتوسط اليوم من "انعدام الاستقرار والحروب، أكان في الشرق الأوسط أم في شمال إفريقيا، فضلا عن الصراعات بين الأعراق المختلفة والجماعات الدينية والمذهبية".


وأوضح في الخطاب الذي ألقاه قداسته أمام بطاركة وأساقفة البلدان المطلّة على البحر الأبيض المتوسط، بأننا أيضًا "لا ننسى الصراع الذي لم يُحل بعد بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مع خطر حلول غير عادلة، وبالتالي التمهيد لأزمات جديد".


وهذا أول تصريح من البابا فرنسيس بعد إعلان واشنطن خطتها المعروفة إعلاميًا بـ"صفقة القرن".

وكان من بين المشاركين في لقاء "منطقة المتوسط.. حدود السلام"، المنظّم من قبل مجلس الأساقفة الإيطاليين، رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية في القدس، التي تشمل ولايته الكنسية كلا من الأردن وفلسطين وإسرائيل وقبرص.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

البابا فرنسيس يحذر من حلول "غير عادلة" لإنهاء الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين

الاثنين، 24 فبراير 2020