-->

مدحت منير - مسيحيو دوت كوم


تعرض المسيحيون للهجوم في مخيم لللاجئين في بنغلاديش حيث يقيم الآلاف من الروهينغا الذين أجبروا على الفرار من ميانمار.



دعت هيومن رايتس ووتش السلطات إلى ضمان سلامة جميع اللاجئين الذين يعيشون في مخيم كوكس بازار بعد أن تعرضت 22 عائلة روهينغا مسيحية على الأقل للهجوم في 27 يناير/ كانون الثاني، وتعرض قس مسيحي وابنته البالغة من العمر 14 عامًا للاعتداء والخطف.


ففي أعمال عنف أخرى، تم تخريب المنازل المؤقتة وكنيسة ومدرسة مسيحية داخل المخيم، ونُهبت الممتلكات.


تم نقل العائلات المستهدفة في الهجوم منذ ذلك الحين إلى مركز العبور التابع للأمم المتحدة حيث رفعوا قضية للشرطة ضد 59 من المعتدين المزعومين، حسب تقارير هيومن رايتس ووتش.


ذكرت كل من وكالة أنباء Benar وراديو آسيا الحرة أن سكان المخيم يعتقدون أن المهاجمين مرتبطون بجيش أراكان روهينغا للإنقاذ (ARSA)، وهي جماعة إسلامية مسلحة من الروهينغا.


أنكر ممثل لجمعية ARSA تورط الجماعة وأدان الهجمات على المسيحيين، قائلاً إن أعمال العنف هذه ستعيق كفاح الجماعة من أجل حقوق الروهينغا.


روشيدا، زوجة القس المفقود، تخشى مقتل زوجها وإجبار ابنتهما على اعتناق الإسلام. وقالت لهيومن رايتس ووتش: "لا أحد يستطيع أن يقدم أي معلومات واضحة، لكن أقاربي أخبروني أن ابنتي أُجبرت على اعتناق الإسلام والزواج".


مخيمات اللاجئين في ميانمار هي موطن لحوالي 700000 من الروهينغا، معظمهم من المسلمين. يمثل المسيحيون حوالي 1500 شخص فقط من سكان الروهينغا في المخيمات.


قال أحد السكان المسيحيين إن مسؤولي المعسكر "يحاولون تجنب استفساراتنا"، بينما قال آخر إن على المسيحيين "الذهاب إلى القمر" إذا أرادوا أن يكونوا آمنين.


وقالت هيومن رايتس ووتش: "يتعين على سلطات بنغلاديش تحديد موقع طاهر وابنته على وجه السرعة وتقديم المسؤولين عنه إلى العدالة.


كما يجب على الحكومة أن تتصرف على الفور لحماية جميع الفئات المستضعفة في مخيمات اللاجئين في البلاد، بما في ذلك الأقليات الدينية مثل المسيحيين الروهينغا".


ويكرر التقرير المخاوف التي أثارها يانغهي لي، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في ميانمار، الذي قال مؤخرًا إن المسيحيين الروهينغا "في موقف أصعب".


وقال لي: "قالوا لي إنهم تعرضوا للاضطهاد بسبب دينهم من قبل حكومة ميانمار أثناء إقامتهم في راخين، وهم الآن يواجهون العداء والعنف من قِبل عدد صغير من سكان المخيم الآخرين. هذا يقلقني".
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

مسيحيو الروهينغا يُهاجمون ويتعرضون للاختطاف في بنغلاديش

الخميس، 20 فبراير 2020