-->

سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


أصدرت كنيسة إنجلترا إرشادات جديدة بشأن المعمودية وحفلات الزفاف وسط تفشي الفيروس التاجي العالمي، مما يقصر حضور المناسبة على خمسة اشخاص، بما في ذلك العروس والعريس.



وقالت الكنيسة في ارشاد رسمي صدر الخميس، ان الاحتفالات يمكن ان تستمر، ويجب ان تقتصر على القس والعروس والعريس بالاضافة الى 5 افراد مقربين للعروسين.


ووسط حالة عدم اليقين بشأن مثل هذه الإجراءات الصارمة، أعلن قصر باكنغهام أن الأميرة بياتريس، المخطوبة "تراجع" خطط زفافها. حيث تم تعيين زفافها في Chapel Royal، قصر سانت جيمس في لندن في أواخر مايو.


وقال متحدث باسم القصر: "سينظر الزوجان بعناية في النصائح الحكومية قبل البت فيما إذا كان الزواج الخاص بهما سيتم بين مجموعة صغيرة من العائلة والأصدقاء".


تمضي إرشادات كنيسة إنجلترا في التوصية بأنه عندما يتعذر على الأقارب والأصدقاء الحضور في ضوء القواعد الجديدة، سيكون من دواعي سرور الكنائس تسهيل الوسائل الرقمية.


للانضمام إلى الحفل من خلال أدوات مثل Skype أو عن طريق تسجيل الخدمة لإرسالها في موعد لاحق. يمكن إرسال طلب الخدمة إما عن طريق البريد الإلكتروني أو البريد.


وبصرف النظر عن العروس والعريس، يجب مراعاة المسافة المادية إلى أقصى حد ممكن. 

لن يحضر أي موظف إضافي في الكنيسة للخدمة، على سبيل المثال أخصائيي الأرغن، والنباتات، أو مشغل أنظمة الصوت وما إلى ذلك." سيتم رد أي رسوم أو وديعة كاملة للأزواج الذين قاموا بإلغاء زفاف الكنيسة الخاص بهم.


قال رئيس أساقفة كانتربري ويورك، جوستين كانتوار وجون سينتامو، في رسالة: "كونك جزءًا من كنيسة إنجلترا سيبدو مختلفًا جدًا في الأيام المقبلة". "ستكون حياتنا أقل تميزًا بالحضور إلى الكنيسة يوم الأحد، وأكثر تميزًا بالصلاة والخدمة التي نقدمها كل يوم.


قد لا نتمكن من الصلاة مع الناس بالطريقة التي اعتدنا عليها، ولكن يمكننا ان نصلي من أجل الناس بالتأكيد. ويمكننا بالتأكيد تقديم رعاية ودعم عمليين".


إرشادات كنيسة إنجلترا ما هي إلا واحدة من العديد من إجراءات "التباعد الاجتماعي" التي تم طرحها حول العالم من أجل مكافحة انتشار الفيروس التاجي.


الذي بدأ لأول مرة في الصين قبل عدة أشهر وسرعان ما طاف العالم وكان كبار السن، الذين بلغوا 65 عامًا أو أكثر، هم الأكثر تضررًا من المرض، وهم يشكلون معظم حالات الوفاة.


في وقت سابق من الأسبوع الماضي، نصحت كنيسة إنجلترا بأن يقتصر حضور الجنازة على أفراد العائلة المباشرين فقط، وأن يتم بث الخدمات مباشرة للآخرين الذين يرغبون في المتابعة.


يذكر انه تم تعليق التجمعات والخدمات الدينية الأسبوعية بجميع أنواعها في أجزاء كثيرة من العالم وتم عقدها عبر الإنترنت من خلال منصات وسائل التواصل الاجتماعي.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

كنيسة إنجلترا: 5 أشخاص فقط يمكنهم حضور حفلات الزفاف بالاضافة الى العروس والعريس

الثلاثاء، 24 مارس 2020