-->

نانسي فارس - مسيحيو دوت كوم


مع استمرار اضطهاد المسيحيين في ظل حكومة رئيس الوزراء المتشدد ناريندرا مودي في الهند، أزالت السلطات في ولاية جنوبية تمثالًا ليسوع و14 صليبًا من ممتلكات مسيحية بعد أن زعمت جماعات هندوسية يمينية أن المركز المسيحي القائم في المنطقة كان يستخدم لأغراض تبشيرية.



تم نقل التمثال والصلبان 12 هذا الأسبوع من ماهيما بيتا، وهي مقبرة كاثوليكية ومركز في دوداساجاراهالي، على بعد حوالي 30 ميلاً إلى الشمال من بنغالور في ولاية كارناتاكا، وفقا لوكالة الأنباء الكاثوليكية.


فقد قام المسؤولون مؤخرًا "بالاتصال بالمركز وقالوا إنه كانت هناك شكاوى حول "تحول البعض الى المسيحية". وقال كانثراج، المتحدث باسم أبرشية بنغالور، لقناة الأخبار الهندية NDTV. ومع ذلك، قال الناس إنه لا توجد مشكلة في هذا.


لكن قبل يومين، حضر مسؤول الشرطة وجرافة، وبدون أي إشعار، شفهيًا أو كتابيًا، قاموا بإزالة الصليب والرموز الاخرى". الأرض تستخدم من قبل المسيحيين المحليين منذ ما يقرب من 40 عامًا دون أي مشاكل سابقة. خلال موسم الصوم الكبير، يستخدم المسيحيون الهنود المنطقة أيضًا في إحياء درب الصليب وتجمعات الصلاة.


قال رئيس الأساقفة الكاثوليكي بيتر ماتشادو في المنطقة إن مسيحيي بنجالور "يعتبرون إزالة الرموز المسيحية في مقابرنا المخصصة قانونًا... أمرًا غير مقبول وصدمة كبيرة، ونحن ندين هذا التصرف من جانب السلطات المحلية." تولى مودي من حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي منصب رئيس الوزراء في عام 2014.


"منذ أن تولى الحزب الحاكم الحالي السلطة، ازدادت الحوادث ضد المسيحيين، وغالبا ما يهاجم المتطرفون الهندوس المسيحيين دون أي عواقب تذكر"، كما ذكرت قائمة المراقبة للأبواب المفتوحة، التي صنفت الهند في المرتبة العاشرة بمسألة اضطهاد المسيحيين.


وجهة نظر القوميين الهندوس هي أن كونك هنديًا يجب أن يكون هندوسيًا، لذا فإن أي دين آخر - بما في ذلك المسيحية - يعتبر غير هندي. كذلك، فإن المتحولين إلى المسيحية من خلفيات هندوسية أو ديانات قبلية غالبا ما يتعرضون للاضطهاد الشديد على أيدي أفراد عائلاتهم ومجتمعاتهم.


هوجم مسيحي أو مسيحية واحدة على الأقل كل يوم خلال العام الماضي، وفقًا لـ Open Doors، وسجلت أكثر من اثنتي عشرة حادثة اضطهاد مسيحي من قبل الجماعات المسيحية في الهند الشهر الماضي وحده.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

إزالة الصلبان والرموز الدينية بالقوة من مقبرة مسيحية في الهند

السبت، 7 مارس 2020