-->

مدحت منير - مسيحيو دوت كوم


هدّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان السبت بالسماح لعشرات آلاف اللاجئين بالتوجّه إلى أوروبا، فيما اندلعت قرب الحدود التركية صدامات بين الشرطة اليونانية وآلاف المهاجرين الذين تجمعوا عند نقطة العبور إلى أراضي الاتحاد الأوروبي.



وألقى مهاجرون شباب الحجارة على عناصر شرطة مكافحة الشغب اليونانية وسط الغاز المسيل للدموع.

فقد شدد متحدث الرئاسة التركية ابراهيم قالن، على أنه إذا حدثت هجرة جماعية من إدلب فإن تركيا لن تتحمل التكلفة وحدها، مؤكدا أن أي موجة لجوء سورية جديدة ستصل إلى أوروبا.


منعت اليونان الجمعة مئات المهاجرين من دخول معبر حدودي مع تركيا، وأعلن رئيس حكومتها عدم التساهل مع أي "دخول غير شرعي" وذلك بعد ساعات على تأكيد أنقرة أنها لن تمنعهم من العبور إلى أوروبا.


وعند معبر حدودي في كاستانييس بمنطقة إيفروس بشمال شرق اليونان، شوهدت شاحنات للجيش محملة بأسيجة شائكة وجنود مسلحين، في وقت أكدت أثينا رفع التأهب على الحدود "إلى أقصى درجة ممكنة".


وشدد الكسندر شالينبرج وزير خارجية النمسا على ضرورة تجنب تكرار أزمة الهجرة غير الشرعية وتدفق اللاجئين بشكل واسع والتي حدثت في عامي 2015/2016 وذلك بأي ثمن ممكن. 
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

تركيا تهدد: مليون لاجئ سوري سيزحفون مجددا نحو أوروبا !! والنمسا.. سنمنعهم من الدخول بأي ثمن

الأحد، 1 مارس 2020