-->

آكي


أعلن الفاتيكان عن تدابير أكثر صرامة لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، بما في ذلك إغلاق كنيسة وساحة القديس بطرس وغيرها من الخدمات العامة. وستبقى كنيسة وساحة القديس بطرس مغلقة أمام السياح والمجموعات السياحية حتى الثالث من نيسان المقبل على الأقل.



وقال المكتب الصحفي التابع للكرسي الرسولي أنه سيتم إغلاق مكتب بريد الفاتيكان المتنقّل في ساحة القديس بطرس، إلى جانب مركز المبيعات في دار النشر الفاتيكانية. بينما لا يزال بإمكان الضيوف والموظفين الوصول إلى الصيدلية وسوبر ماركت الفاتيكان على الرغم من تقييد الدخول عبر المنافذ لتجنّب حدوث ازدحامات.


وكان الفاتيكان قد أعلن في وقت سابق عن إغلاق متاحفه الزاخرة بأعظم المجموعات الفنية والتاريخية في العالم، حتى مطلع نيسان المقبل. وتأتي هذه الإجراءات الفاتيكانية بعدما فرضت الدولة الإيطالية قيودًا لم يسبق لها مثيل، حيث وسعّت الحكومة إجراءات الحجر الصحي لتشمل البلد بأسره، في محاولة لإبطاء أسوأ تفشٍ لفيروس كورونا المستجد في القارة الأوروبية.


تعليق زيارات الأساقفة

وفي سياق متصل، قرّر البابا فرنسيس تعليق جميع الزيارات إلى "الأعتاب الرسولية"، الموضوعة على جدول أعماله حتى عيد الفصح. ويُقصد بهذه الزيارات، اللقاءات التي يعقدها الأساقفة من جميع أنحاء العالم كل خمس سنوات في الفاتيكان مع الحبر الأعظم.


وجاء في خطاب مستعجل يحمل توقيع عميد مجمع الأساقفة، إلى رؤساء دوائر الكوريا الرومانية، أن البابا "وبسبب تفشي فيروس كورونا والإجراءات التقييدية الأخيرة التي وضعتها الحكومة الإيطالية، فقد رأى أنه من المناسب تعليق الزيارات الدورية المقررة قبل عيد الفصح"، وأوضحت بأن مجمع الأساقفة سيعلن في وقت لاحق التواريخ الجديدة لهذه الزيارات.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

‬الفاتيكان يغلق كنيسة وساحة القديس بطرس حتى مطلع نيسان المقبل.. وتعليق زيارات الأساقفة

الثلاثاء، 10 مارس 2020