سارة فارس - مسيحيو دوت كوم


صرّح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الأربعاء، بأن روسيا وهنغاريا اتفقتا على تكثيف جهودهما لمساعدة المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط.



وقال لافروف، عقب محادثاته مع وزير الخارجية الهنغاري، بيتر سيارتو: "لدى روسيا وهنغاريا مواقف متقاربة بشأن حل الأزمات المختلفة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا​​​.


فقد أوضح: اتفقنا اليوم على تكثيف الجهود لتنفيذ مبادرة مشتركة، تمت مناقشتها خلال زيارة الرئيس بوتين، في أكتوبر الماضي إلى بودابست، بهدف مساعدة المجتمعات المسيحية التي تعيش في منطقة الشرق الأوسط".


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال ان المسيحيين في الشرق الأوسط ما زالوا يعيشون وضعا صعبا يتطلب دعمهم ووقف اضطهادهم، وأن بلاده تعمل ما بوسعها في هذا المضمار.


وكان زيجارتو قد التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في نيويورك في وقت سابق من العام الماضي، لمناقشة تفاصيل زيارة الرئيس بوتين إلى بودابست، واتفقا وقتها على أن البلدين سيوحدان جهودهما من أجل حماية مسيحيي الشرق الأوسط.


قال زيجارتو: "تعترف كل من هنغاريا وروسيا بأن المسيحية هي أكثر الديانات اضطهادا على وجه الأرض، وأنه يجب مساعدة المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط".
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

روسيا وهنغاريا: اتفاق على مساعدة المجتمعات المسيحية المضطهدة في الشرق الأوسط

الخميس، 19 مارس 2020