-->

مدحت منير - مسيحيو دوت كوم


تم إطلاق سراح القس راميل بيت تمرز الذي كان يقضي عقوبة بالسجن لمدة 4 أشهر بسبب مشاركته في ترتيب اجتماعات كنائس منزلية، وبالتالي فهو ليس بحاجة أن يقضي ما تبقى من مدة سجنه البالغة 4 أشهر.



فقد جاء هذا الإفراج ضمن إجراءات الحكومة في الافراج عن عشرات الآلاف من السجناء في الأسابيع الأخيرة لمكافحة انتشار فيروس كورونا. 


راميل هو ابن القس فيكتور بيت تمراز وشامير عيسوي، اللذين يواجهان عقوبة السجن لمدة خمس سنوات على التوالي بتهمة القيام بأنشطة مسيحية.


قُبض على راميل في البداية إلى جانب أربعة مسيحيين آخرين في 26 أغسطس/ آب 2016، أثناء تنزههم في جبال البرز شمال طهران.


وحُكم على اثنين من المسيحيين الآخرين، هادي أصغري وأمين أفشار ناديري، بالسجن لمدة عشر سنوات و15 عامًا على التوالي، بينما حكم على أمير سمعان دشتي مثل راميل بالسجن لمدة أربعة أشهر.


واشارت منظمة "المادة 18 - Article 18"، الغير ربحية التي تعني بشؤون حماية وتعزيز الحريات الدينية في إيران ومقرها لندن، إلى أن راميل بيت تمرز اعتقل بسبب دعمه وحضوره "لاجتماعات الكنيسة غير القانونية" التي نظمها والده فيكتور بيت تمراز وقد حكم عليه في يوليو 2018، بالسجن لمدة 4 أشهر بتهمة "الدعاية ضد النظام" من خلال عضوية كنيسة منزلية.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

إيران: الافراج عن قس آشوري ناشط في الكنائس المنزلية

الاثنين، 23 مارس 2020