-->

وكالة آكي الإيطالية للأنباء


أكدت صحيفة إيطالية ثبوت سلبية البابا فرنسيس من ناحية الإصابة بفيروس كورونا المستجد، هذا ولم يعلّق الفاتيكان رسميًا على الخبر الذي أوردته الصحيفة الإيطالية.



وأضافت صحيفة "ميسّاجيرو" الثلاثاء، أن "البابا على أثر أصابته بنزلة برد نهاية الأسبوع الماضي، أجرى تحليل مسحة اللوزتين كإجراء وقائي"، بغية التيقن من عدم الإصابة بفيروس كورونا، والذي "من الواضح أن نتيجته كانت سلبية"، كون الأمر لا يتعدى "مجرد وعكة بسيطة".


وكتبت الصحيفة، التي تصف مدينة الفاتيكان في الوقت الحالي بـ"الفارغة بشكل كئيب، والخاوية من حشود السياح"، أن "البابا فرنسيس عندما عاد إلى مقر إقامته بالفاتيكان (سانتا مارتا) مساء الأربعاء.


بعد أن أمضى يومًا كاملاً معرضًا للريح الشمالية في ساحة القديس بطرس، ومسيرة التطواف على هضبة أفنتينو في روما، بدأت تظهر عليه أعراض الإنفلونزا العادية: إرتفاع الحرارة، التهاب اللوزتين والقشعريرة".


وذكرت الصحيفة الإيطالية بأن "أطباء البابا تدخلوا على الفور للتحقق من الحالة، وقد تم بالطبع أخذ مسحة الللوزتين أيضًا لمعرفة ما إذا كان الأمر يرتبط بفيروس كورونا"، لكن "لحسن الحظ كانت النتيجة سلبية، لذلك واصل البابا نشاطاته مخففًا إياها كثيرًا، ولم يُبق منها سوى لقاءاته الصباحية في سانتا مارتا".


وخلصت صحيفة "ميسّاجيرو" إلى القول إن البابا فرنسيس "اضطر أيضًا إلى التخلي عن أسبوع التأمل في ضاحية أريتشا (منطقة القلاع الرومانية)، بصحبة أعضاء الكورية الرومانية، في الرياضة الروحية التي تستمر لسبعة أيام".


هذا ولم يعلّق الفاتيكان رسميًا على الخبر الذي أوردته الصحيفة الإيطالية.
شارك المقالة
أضف تعليق
Admin

صحيفة ايطالية: البابا ليس مصابًا بالكورونا بعد ظهور نتائج الفحص سلبية

الأربعاء، 4 مارس 2020